الرئيسية / دولي / تونس تنتظر تشكيل حكومة وحدة وطنية

تونس تنتظر تشكيل حكومة وحدة وطنية

يعكس اللجوء إلى تشكيل حكومة الوحدة الوطنية إحساسًا عامًّا بصعوبة الأزمة التي طالت مختلف المجالات في تونس، فبالأمس دعا الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إلى بدء مفاوضات لتشكيل حكومة جديدة، تضم الاتحاد العام التونسي للشغل، صاحب التأثير الكبير، وتكون أكثر جرأة لإنعاش الاقتصاد الواهن.

 

وكانت المعارضة التونسية قد صعدت من لهجة خطابها السياسي المناهض للحكومة الحالية برئاسة الحبيب الصيد، وسط تحذيرات من اندلاع انتفاضة شعبية جديدة؛ بسبب تدهور الأوضاع الاجتماعية وارتفاع حدة التوتر والاحتقان في البلاد.وقال الرئيس السبسي إن حكومة الوحدة يمكن أن تضم الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم حاليًّا ومستقلين وأحزاب المعارضة التي ترغب في الانضمام إليها.

وشدد على أن اتحاد الشغل واتحاد أرباب العمل يجب أن يكونا ضمن حكومة الوحدة الوطنية، مضيفًا أنه حان وقت التغيير إلى ما هو أحسن وأكثر جرأة في تطبيق القانون وإعطاء الأولوية لموضوع بطالة الشبان.ويتألف الرباعي الحاكم حاليًّا من أربعة أحزاب، هي حركة نداء تونس، وحركة النهضة وحزب الاتحاد الوطني الحر، وحزب آفاق تونس. ويعاني الائتلاف بعد عام ونصف على تشكيله من التصدع؛ نتيجة تراكم الخلافات التي تسببت في تعطل تنسيقيته، ما دفع باتجاه تزايد التسريبات التي تقول إنه سيتم التخلي عن رئيس الحكومة الحبيب الصيد.وعلى الرغم من أن الحكومة الحالية طالها انتقاد السبسي، حيث قال – _نتيجة الحكومة الحالية متوسطة بعد عام ونصف، وكان يمكن أن تتقدم أكثرس، إلا أن الآمال المعقودة على تشكيل الحكومة الجديدة التي يدعو لها قد لا تكتمل، خاصة أن السبسي يدعو إلى دمج الاتحاد العام التونسي للشغل الحائز على جائزة نوبل للسلام فيها، فيما نفى الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي علمه بوجود نية لإشراك الاتحاد في حكومة وحدة، لكنه أشار إلى أن الاتحاد يرفض هذه الدعوة؛ لأنه يرى أنه من الأفضل الابتعاد عن الحكم، وأضاف العباسي _لكننا ندعم فكرة حكومة الوحدة الوطنية، ويمكننا المشاركة في النقاشاتس.وقد يضعف رفض الاتحاد فرص نجاح مقترح الرئيس، الذي يرى أنه من شروط تشكيل هذه الحكومة مشاركة الاتحاد العام للشغل واتحاد الصناعة والتجارة؛ للحد من الإضرابات والاحتجاجات، وجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية، وخلق فرص عمل وإنعاش الاقتصاد المنهار.