الرئيسية / رياضي / تونس ـ الجزائر هذا الجمعة على ملعب رادس 20:30 سا.. داربي مغاربي ناري بأهداف صدامية

تونس ـ الجزائر هذا الجمعة على ملعب رادس 20:30 سا.. داربي مغاربي ناري بأهداف صدامية

يلعب، مساء الجمعة ، المنتخب الوطني ثالث وآخر مباراة ودية له خلال تربص شهر جوان وقبل انطلاق تصفيات كأس العالم 2022، على ملعب رادس في العاصمة التونسية وهو يبحث عن تسجيل الفوز الثالث له في ودياته وتحطيم الرقم القياسي الإفريقي في عدد المباريات دون هزيمة، بالوصول إلى المباراة رقم 27 بعد أن عادل رقم منتخب كوت ديفوار السابق بـ26 لقاء على التوالي.

وكان أشبال بلماضي لعبوا مباراتين وديتين وفازوا بهما، الأولى أمام موريتانيا يوم 3 جوان بأربعة أهداف لهدف، والثانية أمام مالي يوم 6 جوان بهدف دون رد، واستغل مدرب “الخضر” المباراتين لتجريب أكبر عدد ممكن من اللاعبين، فأمام موريتانيا منح الفرصة للاعبين الاحتياطيين في العادة، على غرار أوكيدجة وبدران وتوبة وبلقبلة وفرحات وغيرهم، قبل أن يعيد الأساسيين خلال ودية مالي القوية.

ولن تكون مواجهة تونس سهلة للمنتخب الوطني بالنظر للنتائج الجيدة التي يسجلها زملاء يوسف المساكني، الذي سيغيب عن اللقاء بداعي الإصابة، حيث لم تنهزم تونس منذ 12 مباراة على التوالي، وهي تتقدم على “الخضر” في ترتيب الفيفا، وهي كلها معطيات تزيد من صعوبة المباراة، على اعتبار أن زملاء محرز سيبحثون عن مواصلة تحطيم الأرقام القياسية في وقت سيبحث فيه “نسور قرطاج” عن إيقاف هذه السلسلة، بدليل تصريحات لاعبيه ومدربه بعد الفوز في مباراتهم الودية الأخيرة أمام الكونغو الديموقراطية.

إلى ذلك، ينتظر أن يعتمد بلماضي على أفضل تشكيلة ممكنة أمام تونس، حيث يتوقع أن يشرك كل من الحارس مبولحي، ورباعي الدفاع عطال بعد تعافيه من الإصابة وماندي وبلعمري وبن سبعيني، في حين سيعتمد على قديورة وفيغولي وبلايلي ومحرز في وسط الميدان، وسيشكل الثنائي سليماني وبونجاح خط الهجوم معتمدا على الخطة التكتيكية التي لجأ إليها خلال الشوط الثاني من مباراة مالي.

يجدر الذكر، أن الاتحاد التونسي لكرة القدم اختار الحكم الدولي المصري محمد معروف لإدارة مباراة تونس والجزائر، وسيساعده كلا من المصريين يوسف البساطي وسمير جمال، في حين عُين محمد عادل حكما رابعا.

أمين. ل