الرئيسية / وطني / ثمنها مرتفع جدا “إن وُجدت في الصيدليات”… معاناة “أطفال القمر” تتضاعف في ظل ندرة “المراهم”
elmaouid

ثمنها مرتفع جدا “إن وُجدت في الصيدليات”… معاناة “أطفال القمر” تتضاعف في ظل ندرة “المراهم”

أبدى أولياء المصابين بالمرض الجلدي النادر (كزينوديرما) أو ما يعرف بداء “أطفال القمر” تخوفهم من حدوث “ندرة” في المراهم الخاصة بمعالجة مختلف الحروق على مستوى الصيدليات وتوقيف استيرادها.

واعتبرت رئيسة جمعية “السعادة” سهام بن بتقة، أن هذه المراهم ضرورية لوقاية أبنائهم المرضى جراء حساسيتهم للأشعة فوق البنفسجية، وغيابها يؤدي إلى تقرحات جلدية حادة وحتى إلى الإصابة بالسرطان، ناهيك عن العمى ومضاعفات عصبية أخرى.

وأضافت بن بتقة أن المرض “يستدعي وضع المراهم الخاصة بحماية ووقاية الجلد من أشعة الشمس والضوء بصورة كثيفة لوقاية الأطفال المصابين بالكزينوديرما كونهم غير قادرين على تجديد خلايا الجلد بعد تعرضها لأشعة الشمس، مضيفة أنه لذلك يبقى أحسن علاج هو الوقاية وتوفير الألبسة الخاصة الواقية وهي باهظة الثمن”.

وأبرزت ذات المتحدثة أن ثمن الأدوية الخاصة بالتكفل بمرض “أطفال القمر” “جد باهض”، لافتة إلى أن هذه الأدوية تعرف ندرة خلال الفترة الأخيرة وفي حال توفرها في الصيدليات “فثمنها مرتفع جدا، كما أن معظمها تدرج ضمن قائمة مواد التجميل أو شبه الطبية المعروفة بغلائها وعدم تعويضها”.

ودعت المتحدثة إلى “تكفل أنجع” بهذه الفئة التي تعاني وذلك من خلال منحها بطاقات أولوية خلال عمليات الفحص بالمستشفيات تفاديا للطوابير نظرا لحساسيتهم المفرطة للشمس والضوء، وكذا تخصيص مراكز للترفيه والاسترخاء مغلقة ومؤمنة بعيدا عن الضوء وأشعة الشمس.