الرئيسية / رياضي / جددت تهديداتها بخصوص عدم تسديد اشتراكات الضمان الاجتماعي….. الفاف تحرم اتحاد البليدة وأمل الأربعاء من الاستقدامات
elmaouid

جددت تهديداتها بخصوص عدم تسديد اشتراكات الضمان الاجتماعي….. الفاف تحرم اتحاد البليدة وأمل الأربعاء من الاستقدامات

قرر المكتب الفيدرالي للاتحاد الجزائري لكرة القدم، خلال اجتماعه أمس بالمركز التقني لسيدي موسى، حرمان فريقي اتحاد البليدة وأمل الأربعاء من الاستقدامات خلال فترة التحويلات الشتوية، بسبب ديون الفريقين تجاه لاعبيها السابقين.

 وقدرت الفاف ديون الفريقين بـ800 مليون سنتيم لأمل الأربعاء و270 مليون بالنسبة لاتحاد البليدة، حيث فشل الفريقان في إيجاد صيغة للاتفاق مع اللاعبين الذين اشتكوهما للجنة المنازعات، التي حكمت لصالحهم، فرغم تسوية اتحاد البليدة لجزء هام من مستحقات لاعبيها السابقين إلا أنها عجزت عن ذلك مع باقي اللاعبين، ما سيحرم الفريق من استقدامات مهمة في الميركاتو الشتوي، وهو الذي يراهن على لعب ورقة الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى.

ولم يتوقف قرار الفاف عند منع الفريقين من الاستقدامات، بل استدعت مسؤولي إدارة الناديين إلى المثول أمام لجنة المنازعات، ولم يستبعد المكتب الفيدرالي تسليط عقوبة خصم النقاط من رصيد الفريقين في حال عدم تسديد ديونهما، وهو ما قد يشكل ضربة قاسية للفريقين، ولا سيما بالنسبة لاتحاد البليدة، الذي يراهن على الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى موبيليس.

من جهة أجرى، جدد المكتب الفيدرالي تهديده للأندية المحترفة، التي ستتخلف عن تسديد اشتراكات الضمان الاجتماعي بداية من العام الجاري، بعد أن وقّعت الرابطة اتفاقية مع صندوق الضمان الاجتماعي يقضي بتكفل الفاف بتسوية ديون الأندية المتعلقة بالاشتراكات منذ دخول مشروع الاحتراف حيز التطبيق، أي منذ سنة 2010، في حين ستكون الأندية مجبرة على تسوية كل المستحقات ابتداء من جانفي 2017، وكل فريق يتخلف عن ذلك قد يتعرض لعقوبات شبيهة بتلك المطبقة على الأندية التي لا تلتزم بتسوية مستحقات لاعبيها، والتي قالت مصادرنا إنها قد تصل إلى حد الخصم من النقاط.

إلى ذلك، ورغم افتتاح سوق التحويلات الشتوية منذ أكثر من 15 يوما، وقيام عديد الأندية ببعض الصفقات، إلا أن المكتب الفيدرالي أكد بأن الرابطة لم تستلم إلى حد الساعة أي طلب للحصول على إجازات جديدة للاعبين الجدد، وهو ما يبرز تماطل إدارات مختلف أندية الرابطة المحترفة الأولى، على وجه الخصوص، في تسوية ملفاتها الإدارية، ما قد يعرضها لمفاجآت غير سارة لجهلها للقوانين، كما حدث في قضية اللاعب منصوري مع مولودية الجزائر خلال فترة التحويلات الصيفية، بعدما تأخرت إدارة العميد في وضع ملفه قبل أن تتفاجأ بعدم تأهيله.