الرئيسية / مجتمع / جديد الطب…… احذر!! لهذه الأسباب يجب أن تبتعد عن مواقع التواصل لفترة
elmaouid

جديد الطب…… احذر!! لهذه الأسباب يجب أن تبتعد عن مواقع التواصل لفترة

إذا كنت من الأشخاص الذين يمضون وقتاً طويلاً على مواقع التواصل مثل “فايسبوك” و”تويتر” و”سناب شات” و”انستغرام” وغيرها من المواقع التواصلية، فعليك بقراءة هذا التقرير.

ففي عصرنا هذا، أصبحت مواقع التواصل تستحوذ على الوقت الأكبر من تفكيرنا، ودون أن نشعر أصبحنا ممزقين ما بين تأدية العمل المفروض لكسب العيش وبين الشعور ببعض المتعة من خلال التواصل مع الأصدقاء عبر

مواقع التواصل.

إلا أنه، وبحسب ما نقل موقع “بولد سكاي” عن دراسة حديثة، فإن الانغماس والانشغال بمواقع التواصل أصبح يشكل تهديداً لصحة الانسان، مثله مثل أي مرض عضوي قد يصيب الجسد.

فدعونا نستكشف ما هي الأضرار التي يمكن أن تنعكس علينا جراء الاستخدام المتواصل للمنصات المختلفة لمواقع التواصل الاجتماعي؟

والأهم من ذلك ما الفوائد التي ستنعكس على صحتنا العامة إذا ما حاولنا أن نأخذ “إجازة”، إذا جاز التعبير، أو توقفنا لبعض الوقت عن استخدام المواقع التواصلية؟

 

يخفض خطر الإصابة بالسمنة

عندما يقضي الشخص وقتاً طويلاً على مواقع التواصل، فبطبيعة الحال يكون الشخص في موضع جلوس أو استرخاء إما أمام جهاز الكمبيوتر الخاص بك، أو أنك تكون منغمساً بتفحص جهاز الهاتف الجوال أو الكمبيوتر اللوحي الخاص بك. في جميع الأحوال، فإنك لا تؤدي أي نوع من الأنشطة البدنية التي تخلصك من السعرات الحرارية الزائدة، وكلما زاد الوقت الذي تقضيه على مواقع التواصل، قل نشاطك البدني.. لذا ومع الوقت تصبح معرضاً للإصابة بزيادة الوزن أو السمنة، لذا فالابتعاد لبعض الوقت عن مواقع التواصل سيعيدنا إلى العادات البدنية المفيدة التي تقينا خطر الإصابة بالسمنة وما ترتب عليها من أمراض.

 

يخفض خطر الإصابة بالاكتئاب

في كثير من الأحيان عندما يتابع الشخص أخبار الأصدقاء السعيدة وصورهم الجذابة بكثرة على مواقع التواصل، فإنه في كثير من الأحيان يصبح عرضة للإصابة بالاكتئاب، خصوصاً عندما يعقد مقارنة بين حياته التي يعيشها (وهي في غالب الأحيان حياة طبيعية مليئة بالعمل والاجتهاد) وحياة الآخرين، التي قد يُصور له أنها مليئة بالسعادة والسفر والترفيه فقط، ومن ثم يصاب الشخص بالاكتئاب، خصوصاً صغار السن، لذا بين الحين للآخر، يجب الابتعاد عن مواقع التواصل والنظر بواقعية إلى الأمور حتى نتفادى الإصابة بالإحباط ومن ثم الاكتئاب.

 

يقوي الذاكرة

أثبتت الدراسات أن الاستخدام المستمر لجهاز الكمبيوتر أو الجهاز اللوحي أو الهاتف الجوال يؤدي إلى تلاشي المادة الرمادية من مخ الانسان، وهو ما يؤثر بالسلب على الذاكرة. لذا، ينصح الأطباء بالابتعاد من حين لآخر عن تلك الأجهزة الإلكترونية من أجل حماية الذاكرة.