الرئيسية / مجتمع / جديد الطب…القمح سبب لأعراض محيرة مثل التنميل وألم المعدة…الجانب الجيد والسيئ من الخبز
elmaouid

جديد الطب…القمح سبب لأعراض محيرة مثل التنميل وألم المعدة…الجانب الجيد والسيئ من الخبز

 عبر القرون، كان الخبز النوع الوحيد من الطعام الأكثر موثوقية وتغذية من كل باقي الأطعمة تقريباً، إنما ليس بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حساسية لبروتين الغلوتين في القمح الذي يسبب التهاب الأمعاء المعروف باسم مرض الاضطرابات الهضمية. على الرغم من أنه مغذ، إلا أنه قد يكون السبب لعدة عوارض يتم تشخيصها وتحديدها بسهولة عن طريق اختبار دم بسيط، من بينها الإسهال وفقدان الوزن التي يمكن الوقاية منها بسهولة

عن طريق اتباع نظام غذائي خال من الغلوتين. لكن العديد من الذين يتناولون الخبز يعانون من أعراض مثل الصداع أو آلام في العضلات، وهذا لا يمكن اعتباره نتيجة للحساسية من الغلوتين. اقترح سيمون مورخ، أستاذ طب الأطفال بجامعة وارويك، أن هناك نوعا من عدم احتمال الجسم لطعام محدد يمكن أن يفسر العديد من الأعراض الغامضة، لا سيما لدى الأطفال، بما في ذلك قرحة الفم، الأكزيما، الإسهال، ألم مزمن في المعدة، والقيء المستمر. لكنه أشار إلى أن الخبز ليس وحده المسؤول عن ذلك، إذ أن هذه العوارض يمكن أن تنجم عن حساسية الحليب والبيض والزبدة والشوفان أو الشعير، وليس قمح الخبز فقط. وقال مورخ إن تحديد أي نوع من أنواع الطعام قد يكون مسؤولاً عن هذه الأعراض يتطلب رصد الآثار المترتبة على التخلص من مجموعة غذائية بعد أخرى بشكل منتظم.