الرئيسية / مجتمع / جديد الطب.. طفلك وتناول لحم الخروف

جديد الطب.. طفلك وتناول لحم الخروف

 

يعد لحم الخروف من أصعب الأغذية التي يمكن أن يتعامل معها جسم الطفل بسبب احتوائه على كمية كبيرة من الدهون الحيوانية، التي تحتوي بدورها على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية المشبعة التي يصعب على الأمعاء هضمها وامتصاصها.

وفي حالة تناول الطفل كميات كبيرة من اللحوم، فإن الكبد يجد صعوبة في التعامل معها مما يؤدي إلى ترسب الدهون به وهو ما يطلق عليه (تدهن الكبد)، وفي الوقت نفسه يزداد العبء على كليتي الطفل للتخلص من هذه الدهون والبروتينات الحيوانية.

والإكثار من تناول اللحم يمكن أن يصيب الأطفال بالإسهال وعسر الهضم، كذلك فإن ارتفاع نسبة الدهون في لحم الكباش تسبب زيادة في وزن الطفل إذا ما استمر في تناولها لفترات طويلة، خصوصا إذا ما كان يعاني أصلا من البدانة.

وينصح الأطباء بالاعتدال في الكميات المقدمة من اللحم للطفل مع التركيز على الحمراء منها، كما يحذرون أيضا من الإفراط في أكل كبد الخروف والمخ بالنسبة للأطفال لاحتوائها على كميات كبيرة من الدهون والكوليسترول.

ويكون التحفظ في تناول لحم الخروف أكثر شدة مع الأطفال المرضى ببعض الأمراض مثل: التهابات الكبد الفيروسية والتهابات الكلى الحادة والمزمنة والبول السكري وبعض أمراض الجهاز الهضمي.

الوكالات