الرئيسية / وطني / جدّدا دعوتهما بوتفليقة للترشح لعهدة جديدة.. ساحلي على خطى ولد عباس… ولد عباس للموعد اليومي: اقتصادنا ليس مرهونا بأسعار النفط
elmaouid

جدّدا دعوتهما بوتفليقة للترشح لعهدة جديدة.. ساحلي على خطى ولد عباس… ولد عباس للموعد اليومي: اقتصادنا ليس مرهونا بأسعار النفط

ساحلي ينفي كل ما يتردد عن مراكز الدراسات وبيانات البنك المركزي

الجزائر- جدّد حزبا جبهة التحرير الوطني، والتحالف الوطني الجمهوري، خلال اللقاء التشاوري الذي جمع جمال ولد عباس وبلقاسم ساحلي، عشية الأحد، بمقر “الأفلان”، دعوتهما لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، للترشح لعهدة رئاسية جديدة،  في منصب رئيس الجمهورية.

 وفي ردّه على سؤال “الموعد اليومي”، حول الوضع الاقتصادي المتردّي الذي بعيشه البلد، حيث تشير الدراسات، أن الجزائر مقبلة على عجز في الميزان التجاري يقدّر بأكثر من 20 مليار دولار لسنة 2018، نفى ولد عباس أن تكون هناك أزمة اقتصادية في البلد، وأن تهاوي أسعار النفط لم يؤثر بشكل كبير على الاقتصاد الوطني، قائلا “صحيح أن سعر النفط شهد نزولا حادا في السنوات الأخيرة، ولكن ذلك لم يكن له تأثير كبير على الاقتصاد الوطني، حيث أن عجلة التنمية بقية مستمرة رغم هذا الوضع”.

 وأضاف ولد عباس، بأنّ الجزائر سدّدت ديونها سنة 2003 بقيمة 32 مليار دولار، قبل أن تصل أسعار النفط الى مستوى 100 دولار للبرميل الواحد، قائلا “اقتصادنا ليس مرهونا بأسعار النفط، والدليل أننا سدّدنا ديوننا المقدّرة بـ32 مليار دولار سنة 2003، ولم تكن أسعار النفط خلال تلك الفترة بالمرتفعة”.    

من جانبه، نفى ساحلي، أن يكون هناك عجز في الميزان التجاري الجزائري، نافيا كل ما يتردد عن مراكز الدراسات وبيانات البنك المركزي، مستشهدا في حديثه بالوضع في المملكة العربية السعودية، التي يعتمد اقتصادها بشكل كبير على الريع النفطي، قائلا “لو قارنا الجزائر بالسعودية، لوجدنا أن الجزائر أحسن بكثير، فالسعودية قامت بعديد الخطوات من أجل وقف النزيف المالي، جراء انهيار أسعار النفط مطلع 2014، إلا أنها لم تستطع أن تضبط أمورها بالشكل اللازم”.

وعلى صعيد آخر، نفى ولد عباس، أن يكون لحزبه مرشح بديل عن الرئيس بوتفليقة، مؤكدا بأنّ حزبه لا يرى إلا في الرئيس بوتفليقة رئيسا للجزائر بعد 2019، مضيفا بأن قرار الحزب نابع عن الانجازات التي قدمها بوتفليقة خلال العشرين سنة الأخيرة، قائلا” مناشدتنا للرئيس من أجل الترشح لعهدة جديدة نابع من الإنجازات الكبيرة التي قدمها خلال فترة حكمه، وسنقوم بمشاورات مكثفة من الاحزاب الاخرى من أجل دعم ترشح الرئيس، ونحن متاكدون أن الرئيس في حال ترشحه سيفوز بنسبة 100 بالمائة”.