الرئيسية / رياضي / جماهير لشبونة يناشدون سليماني البقاء

جماهير لشبونة يناشدون سليماني البقاء

يبدو أن إسلام سليماني لعب آخر لقاء له مع سبورتينغ لشبونة هذا الموسم أمام نادي براغا، لما تمكن من تسجيل هدف وتقديمه تمريرة حاسمة.

وحاولت الجماهير في لشبونة أن تشكر سليماني على كل ما قدمه للنادي في حال رحيله إلى إنجلترا والإمضاء في فريق ليستر سيتي الإنجليزي.

 

واندفع عدد كبير من أنصار فريق سبورتينغ لشبونة البرتغالي إلى أرضية الميدان متّجهين نحو اللاعب الدولي الجزائري إسلام سليماني، بعد نهاية مباراة فريقه والمضيف براغا برسم الجولة الـ 34 والأخيرة من عمر بطولة البرتغال، حيث فاز السبورتينغ (0-4)، وسجّل سليماني هدفا وقدم تمريرة حاسمة.

وطالب بعض مشجّعي السبورتينغ المهاجم سليماني بالبقاء في الفريق، وعدم تغيير الوجهة هذا الصيف، فيما ناشده البعض الآخر منحهم القميص كما أوردته تقارير صحفية برتغالية. وذهبت بعض وسائل الإعلام المحلي إلى تفسير ما جرى، بكون أنصار السبورتينغ يودّعون لاعبهم “المدلّل” سليماني، ما يعني أن الدولي الجزائري سينتقل إلى فريق أوروبي آخر هذه الصائفة. ويرتبط إسلام سليماني (27 سنة) مع سبورتينغ لشبونة بعقد تنقضي مدته في الـ 30 من جوان 2020. لكن عديد أندية أوروبا ترغب في جلبه هذه الصائفة، أبرزها ليستر سيتي بطل إنجلترا، الذي أبدت إدارته استعدادها لدفع الشرط الجزائي المقدّر بقيمة 30 مليون أورو. وقدّم إسلام سليماني مشوارا كبيرا، حيث سجّل 27 هدفا بألوان سبورتينغ لشبونة في بطولة البرتغال للموسم الحالي.