الرئيسية / دولي / جمعية صحراوية تفضح انتهاك الشركات للقانون الدولي في الصحراء الغربية
elmaouid

جمعية صحراوية تفضح انتهاك الشركات للقانون الدولي في الصحراء الغربية

شارك رئيس جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية، لحسن دليل، السبت، في فعاليات المؤتمر الدولي لمواجهة خصخصة الحرب والأمن الذي انعقد بجامعة برشلونة.

وقد شارك رئيس الجمعية الصحراوية بدعوة من المعهد الدولي اللاعنفي (NOVACT)، في هذا المؤتمر الذي يهدف إلى تحليل وتحديد ومناقشة التحديات والمعوقات والنفوذ وتأثير الدور المتنامي للشركات الخاصة العسكرية والأمنية في حالات النزاع المسلح والاحتلال والأمن الإقليمي، وكذلك تحديد طرق بديلة واستراتيجيات من أجل ضمان الأمن الإنساني، العدالة ومنع الإساءة البشرية المتعلقة بهذه الشركات، والتشديد على أهمية ممارسة الحقوق والحريات الأساسية بالتعاون مع الأكاديميات ومنظمات المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان والمجتمعات المتضررة من عنف الحرب.

وفي مداخلة له، سلط لحسن دليل الضوء على تواطؤ الشركات الأجنبية ودعمها للإحتلال المغربي، مُقدما عرضا أبرز فيه أهم نشاطات الشركة الأمنية البريطانية G4S في الجزء المحتل من الصحراء الغربية، في انتهاك صارخ للقانون الدولي وحكم محكمة العدل الأوروبية، الذي أكد على _الأخذ بالاعتبار الوضع المنفصل والمتميز_ للصحراء الغربية، وضرورة استشارة الشعب الصحراوي من خلال ممثله الشرعي الوحيد جبهة البوليساريو، في أي نشاط او اتفاق قد يشمل أراضي الصحراء الغربية.