الرئيسية / وطني / جهود الجزائر في مواجهة كورونا توجت بإنتاج لقاح جزائري

جهود الجزائر في مواجهة كورونا توجت بإنتاج لقاح جزائري

قالت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، أنه كان للجزائر بصمتها المميزة في تخطي تداعيات أزمة كورونا، بفضل القرارات الرشيدة لرئيس الجمهورية، والتي أعلت المصالح الإجتماعية للفئات الهشة والتدابير التدعيمية ضمن السياسة الوقائية الاحترازية.

و في الكلمة التي ألقتها في أشغال الدولة 76 للمكتب التنفيذي لاجتماع وزراء الاجتماعية العرب المنعقدة بالأردن، أضافت الوزيرة “تمكنا من خلق الموازنة بين متطلبات التنمية الاقتصادية ومستلزمات الحماية الاجتماعية، لتتواصل الجهود الوطنية المتوجة مؤخرا بإنتاج لقاح جزائري بسواعد وطنية، مؤكدين على الأولوية الأصيلة لسياسة الدولة، وهي الطابع الاجتماعي لها ضمن طيات القانون الأسمى للبلاد”.

وأبرزت الوزيرة أنها اتخذت من سياسة دعم انخراط المرأة في المجال الاقتصادي والاجتماعي منبرا لإبراز قدراتها ومؤهلاتها الإبداعية في سبيل دفع عجلة التنمية جنبا الى جنب مع اخيها الرجل.

و تحدثت الوزيرة عن التجربة الجزائرية الريادة في مجال رعاية كبار المسنين، خاصة في الجائحة حفاظا على سلامتهم، وللطفولة قسط كبير بتشجيع المواهب والابداعات الشبابية التي حظيت بتكريم خاص من رئيس الجمهورية في مجال الذكاء الاصطناعي، أما ذوي الهمم فلهم كل الدعم من السلطات العليا للبلاد في سبيل إدماجهم الاجتماعية والاقتصادية، في إطار سياسة الر قمنة التي أنشأت لها وزارة خاصة .

وشددت الوزيرة على أن الجزائر تدعم كل المجهودات الرامية إلى مساعدة الفئات الهشة وتشجيع انخراطها في مسعى التنمية الاقتصادية وتبادل الخبرات ضمن مساعي جامعة الدول العربية والأممية، وفي أطر التعاون الثنائي والمتعددة للدول الشقيقة والصديقة تحقيقا للصالح العام وتجسيدا لأهداف التنمية المستدامة.