الرئيسية / محلي / جيجل…. الوالي يستنفر مصالحه لفتح الطرقات التي غمرتها الثلوج
elmaouid

جيجل…. الوالي يستنفر مصالحه لفتح الطرقات التي غمرتها الثلوج

كانت السلطات المحلية في الموعد، خاصة بعد التحضير الجيد منذ بداية موسم الشتاء، من خلال تدخلها في عديد المحاور واستغلال كل الإمكانات المادية والبشرية التي تم تسخيرها للتدخل وفتح المحاور المتضررة، حيث تم فتح بعض المقاطع وأخرى ما زالت تنتظر، خاصة أن التدخلات مستمرة لفتح كل المقاطع.

وفي هذا الشأن، أكدت مصالح الولاية أنه تم تسجيل، صبيحة الأحد، وعلى مستوى شبكة الطرقات الوطنية والولائية وحتى البلدية تراكم للثلوج تراوح سمكها بين 15 و30 سنتيم، أما بالنسبة لمقاطع الطرق المعنية فهي الطريق الوطني رقم 77 الرابط بين بلديتي تاكسنة وبلدية جيملة، والطريق الوطني رقم 105، والطريق الولائي رقم: 137 الرابط بين تاكسنة، سلمى بن زيادة والعوانة، الطريق الولائي رقم 135 أ و135 ب بين الشحنة، أولاد عسكر، وبرج الطهر والشقفة، ثم الطريق الولائي رقم 40 بين الميلية، السطارة وغبالة، والطريق الولائي رقم 41 بين سيدي معروف وأولاد رابح ومنطقة بوطويل.

كما أكد المكلف بخلية الإعلام بالولاية أنه تبعا للنشرة الجوية الخاصة المتعلقة بتساقط الثلوج بمرتفعات ولاية جيجل خلال الأسبوع الجاري، فقد قامت بأخذ كل الإحتياطات اللازمة لمواجهة أي طارئ، من خلال تنصيب خلية متابعة وتفعيل مخطط إزالة الثلوج الذي أعدته مديرية الأشغال العمومية قبل بداية فصل الشتاء.

وللإشارة، فإن مخطط إزالة الثلوج الذي أعدته مديرية الأشغال العمومية مسبقا، تضمن تسخير 131 عاملا مهنيا متخصصا و125 آلية و21 كاسحة ثلوج، لفك العزلة عن القرى والمداشر التي قد تحاصرها الثلوج أو تقطع الطرق المؤدية إليها بفعل سوء الأحوال الجوية، حيث أن هذا المخطط قد قسم ولاية جيجل إلى 04 أقطاب أساسية من أجل التدخل في حال الضرورة ويتعلق الأمر بالقطب الأول الذي يتكون من بلديات زيامة، إيراقن وزيامة منصورية، أما القطب الثاني فيشمل بلديات تاكسنة، جيجل، جيملة وبني ياجيس، والقطب الثالث الشقفة، برج الطهر، الطاهير، وجانة، الشحنة وأولاد عسكر، والقطب الرابع يتكون من البلديات الشرقية للولاية وهي سيدي معروف، أولاد رابح، الميلية، أولاد يحيى، السطارة، غبالة والعنصر.

ولضمان تموين سكان المناطق الجبلية بالمواد الأولية، فقد ألح والي الولاية السيد العربي مرزوق في عديد المناسبات على ضرورة الاستفادة من تجارب السنوات الماضية للتدخل في هذا المجال، بتحضير مخازن تحتوي على كل الضروريات في البلديات المعنية وخاصة قارورات غاز البوتان.