الرئيسية / رياضي / حاليلوزيتش: “الاعلام الجزائري وضعني تحت ضغط رهيب”

حاليلوزيتش: “الاعلام الجزائري وضعني تحت ضغط رهيب”

عاد مهندس العبور التاريخي لـ “الخضر” إلى ثمن نهائي مونديال 2014، للحديث عن الفترة التي شهدت توليه زمام العارضة الفنية للفريق، مؤكدا أنه كان يتعرض لمعارضة شديدة من الصحافة الجزائرية بعد كل لقاء، قائلا في مقارنتها بالصحافة اليابانية “حينما أنتهي من عقد ندواتي الصحفية باليابان، فإن وسائل الإعلام لهذا البلد تقابلني بالتصفيق دوما، على عكس ما وجدته في الجزائر التي أجد دوما معارضة واستياء شديدا منها بغض النظر عن النتائج التي نحققها، ما جعلني أعيش ضغطا كبيرا”.

 

 

وقال المدرب السابق للمنتخب الوطني، وحيد حاليلوزيتش، إنه تنبأ لثنائي “الخضر”، رياض محرز متوسط ميدان ليستر سيتي ومهاجم سبورتينغ لشبونة البرتغالي إسلام سليماني بالمستوى الذي وصلا إليه الآن.

 

“وصفوني بالمجنون لما استدعيت محرز وأنا من اكتشف سليماني”

وأكد حاليلوزيتش أنه تعرض لانتقادات لاذعة عند استدعاء محرز إلى صفوف المنتخب لأول مرة، حتى أن البعض وصفه بالمجنون، قائلا في حواره لموقع “سو فوت” الفرنسي “انتقدوني كثيرا في الجزائر واعتقدوا أنني مجنون، لاعب لم يُستدع أبدا ويلعب في الدرجة الثانية، والآن الجميع يقول إنهم رأوه للمرة الأولى ويبحثون عن لاعب بهذه المواصفات، رأيته في إحدى المقابلات وطالبت بمشاهدة مقابلات أخرى تخصه، شاهدت عشرات اللقاءات لأنه من الضروري لاستدعائه للمنتخب”، وأضاف “نفس الشيء بالنسبة لسليماني الذي لعب لفريق صغير ولم يُستدعَ أبدا للمنتخب الوطني، اقترحته على الرئيس فالديمار كايتا في نانت بـ300 ألف دولار والآن قيمته أصبحت 30 مليون (يضحك)”.

جدير بالذكر أن بعض المقربين من “الفاف” ينفون نفيا قاطعا أن يكون حاليلوزيتش هو من اكتشف محرز، بل كان معارضا لاستدعائه في البداية وقال بالحرف الواحد:”لن أستدعي لاعبا يلعب في الدرجة الثانية”، والدليل إشراكه في لقاء واحد فقط أمام بلجيكا. وكان روراوة هو من أقنع البوسني وفرض عليه استقدام محرز للعب كأس العالم، وبعد نجاح لاعب ليستر سيتي يحاول البوسني أن يتبنى فكرة استدعائه للخضر واكتشافه بعدما كان ضد قدومه للجزائر.