الرئيسية / منبر القراء / حبيبتي والبحر
elmaouid

حبيبتي والبحر

انتِ راقيةٌ جداً مثل ابتسامةٍ اوروبية

ولوحةٍ في اللوفر

عذبةً … كمقطوعةٍ لباخ

وثمينةً ككرستالةٍ بلجيكية

قلتِ لي ذات نهارٍ

أعمالكَ كلّها عنّي

فأجبتُ …

لا بل حياتي كلّها عنكِ

أنتِ الوردة الأخيرة الباقية

من الصيف

في زمنٍ ذابت فيه جميع الأزهار

ليست هنالكَ زهرةً تُشبهكِ

ولا برعمَ وردةٍ …

من براعم الزهور يحملُ مرآةً

ليعكسَ احمرار … حيائكِ

أو يبادلكِ كما تبادلينَ روحي

كلَّ تنهيداتك

يبدو أنَّ السماوات التي صبغت حياتي ظللتني

بنجمةٍ تُدعى أنتِ

وما تعنيني العيون الزرقاء.. والبشرة البيضاء إذا كنت أنت يا حبيبتي كل النساء