الرئيسية / وطني / حجار: 17 ألف من حاملي الباك لم يتمكنوا من التسجيل
elmaouid

حجار: 17 ألف من حاملي الباك لم يتمكنوا من التسجيل

الجزائر- كشف وزير التعليم العالي  خلال لقاء جمعه مع مسؤولين وأساتذة وطلبة لدى إشرافه على مراسم اختتام عملية التسجيلات الجامعية على المستوى الوطني والتي احتضنتها جامعة محمد طاهري ببشار أن ”  17.000 من حاملي البكالوريا الجدد الذين لم يتمكنوا ولأسباب مختلفة من القيام بهذه العملية التي جرت في الفترة الممتدة من 4 إلى 9 الجاري  بإمكانهم القيام بها بداية من شهر سبتمبر القادم “.

 

وأشار كذلك أن السنة الجامعية المقبلة 2016-2017   ستتميز بفتح 100.000 منصب بيداغوجي جديد   و55.000 سرير لإيواء الطلبة عبر مختلف جامعات الوطن  وذلك بفضل الهياكل الجديدة التي تم استلامها مؤخرا، مشيرا بالمناسبة أن الجزائر تحصي حاليا 1.600.000 طالب مسجلين عبر مختلف الجامعات والمؤسسات التابعة للقطاع .

واطلع الوزير خلال زيارته إلى ولاية بشار على سير تسجيلات حاملي البكالوريا الجدد على مستوى جامعة بشار التي تمكن بها 2.248 من حاملي البكالوريا الجدد بإجراء هذه العملية في ظروف حسنة، وذلك بفضل الوسائل البشرية والمادية التي جندت من قبل إدارة جامعة محمد طاهري .

كما تفقد أيضا مختلف هياكل كلية الطب التي فتحت أبوابها في سبتمبر 2014 وتحصي 40 طالبا ينحدرون من مختلف ولايات جنوب غرب البلاد والتي شهدت تسجيل 95 طالبا جديدا .

وبالنسبة للوزير فإن هذه الكلية التي تشكل دعامة “في غاية الأهمية” لتعزيز مستقبلا قطاع الصحة بالإطارات الطبية، ستعرف خلال الدخول الجامعي القادم تدعيما بخصوص إمكانيات التكوين والتعليم بها من خلال وضع منظومة جامعية للدروس والتكوين عن بعد.

وصرح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار أن أكثر من 95 في المائة من حاملي البكالوريا (دورة 2016) قد استكملوا تسجيلاتهم الجامعية.

وأوضح الوزير بقوله” لقد سجلنا هذا الثلاثاء هذه النسبة في التسجيلات لحاملي البكالوريا الجدد عبر مختلف مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي عبر الوطن   والتي تمت في ظروف عادية بفضل الوسائل المادية والبشرية التي سخرت من أجل إنجاح هذه العملية” .

وأردف حجار بقوله”إن التدابير التي اتخذت من قبل الوزارة الوصية سيما منها وضع نظام إعلام آلي جديد ” بروغريس” قد سمحت بتكفل ناجع وفي آجال جد جيدة بمختلف المراحل ذات الصلة بعملية التسجيل الجامعي “.

” وتكفل النظام الجديد بتسيير التسجيلات النهائية على مستوى مؤسسات التعليم العالي وفق نظام برمجيات الذي يضمن الوصول إلى المعلومة في الوقت الحقيقي ويسهل في الآن ذاته مجموع الإجراءات البيداغوجية والإدارية والمالية   بما فيها تسيير الموارد البشرية وتسيير المسار المهني للأساتذة والموظفين” مثلما أضاف حجار.