الرئيسية / وطني / حجز 500 طن من المخدرات وأكثر من مليوني (2) مؤثر عقلي
elmaouid

حجز 500 طن من المخدرات وأكثر من مليوني (2) مؤثر عقلي

الجزائر- كشفت إحصاءات الشرطة خلال السنوات الثلاث الماضية بالجزائر  عن حجز أزيد من 502 طن من القنب الهندي ومليونين وسبعمائة ألف مؤثر عقلي, وعلى الصعيد العملياتي تم أيضا تدعيم قدرات الفرق المتخصصة بمحاربة جرائم المخدرات بالعنصر البشري المؤهل والمتخصص لذلك مجهزة بإمكانات ووسائل مادية متطورة لاسيما في مجال الخبرة العلمية والتقنية لما تقدمه من مساندة تقنية وعملية لمصالح المكافحة في الميدان.

وأرجع محمد طاهر  حشيشي ممثل المدير العام للامن الوطني اللواء عبد الغني هامل في أشغال الاجتماع الثاني للجنة عمل اتحاد المغرب العربي الخاص بمحاربة الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية هذه النتائج الإيجابية في مجال مكافحة آفة المخدرات إلى الإستراتيجية الوطنية المحكمة التي تضمنت تدابير وقائية وإجراءات ردعية.

وسمحت هذه الإستراتيجية الوطنية – كما أوضح مراقب الشرطة في كلمته -بوضع منظومة قانونية متكاملة ومتلائمة مع الاتفاقيات الدولية الخاصة بمكافحة المخدرات حيث عززت على ضوئها الإجراءات الوقائية بالتكفل بعلاج المدمنين.

سمحت أيضا  -يضيف  المتحدث ذاته- بإنشاء العديد من المراكز المتخصصة وتكثيف عمليات التحسيس في الوسط الاجتماعي لاسيما في المدارس والاحياء الشعبية بإشراك المجتمع المدني لتصدي لهذه الآفة.

وعلى الصعيد العملياتي تم أيضا تدعيم قدرات الفرق المتخصصة بمحاربة جرائم المخدرات بالعنصر البشري المؤهل والمتخصص لذلك مجهزة بإمكانات ووسائل مادية متطورة لاسيما في مجال الخبرة العلمية والتقنية لما تقدمه من مساندة تقنية وعملية لمصالح المكافحة في الميدان”

وأكد مراقب الشرطة في  السياق ذاته حرص الجزائر على “توفير كل الوسائل والامكانات للتصدي لهذا المشكل العالمي الذي ازدادت مخاطره بعد ارتباطه مع أشكال أخرى من الجرائم المنظمة على غرار الإرهاب وتمويله وتبييض الأموال والاتجار غير الشرعي بالأسلحة.

ويرى حشيشي بأن متابعة تطور هذه الظاهرة قد بينت تزايد تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية بين الشباب وهذا ما يشكل خطورة -كما قال – على مجتمعنا وكذلك على الدول المجاورة باعتبار الجزائر منطقة عبور تستعملها الشبكات الإجرامية.

وفي هذا الاطار ذكر بكل الجهود التي تبذل في بلادنا لترقية آليات التعاون الاقليمي باعتباره أحد ركائز مكافحة هذا الاجرام الذي لا يعترف بأية حدود ويشهد تغييرا مستمرا لأساليبه ومسالكه.

وشدد على حرص الجزائر على تسخير كل الامكانات لمساعدة الاتحاد الافريقي لوضع أسس أفريبول وهي الالية التي ستعنى أيضا بمسألة المخدرات وتساهم في تجسيد نشاط منسق في هذا المجال عبر تعاون حثيث بين الشرطة والهيئات المكلفة بإنفاذ قوانين الدول الأطراف.

كما ثمّن حشيشي قرارات مجلس وزارء الداخلية العرب من خلال اقتراحه آليات العمل والتنسيق والتواصل ودعم التعاون المغاربي في مجال مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية، مجددا  تمسك والتزام الجزائر بالأطر التي توفرها الاتفاقيات الدولية في هذا المجال.