الرئيسية / وطني / حداد يسير نحو خلافة نفسه في منتدى “الأفسيو”… أسماء وازنة في الأفسيو رفضوا  الترشح
elmaouid

حداد يسير نحو خلافة نفسه في منتدى “الأفسيو”… أسماء وازنة في الأفسيو رفضوا  الترشح

الجزائر- لم يودع أي رجل أعمال  طلب الترشح لرئاسة منتدى رؤساء المؤسسات، لدى المكتب الوطني للأفسيو، ليبقى الرئيس الحالي علي حداد المرشح الوحيد في المؤتمر.

وبحسب مصدر من أكبر تجمع لرجال الأعمال في الجزائر، فإن الانتخابات المقبلة ستكون انتخابات شكلية سيخلف خلالها علي حداد نفسه على رأس المنتدى الذي تولى رئاسته أول مرة في شهر أكتوبر 2014، إذ بدأت تتضح معالم العهدة الثانية لحداد، الذي يواجه في الظرف الراهن انتقادات لاذعة من طرف رجال الأعمال وأعضاء المنتدى الذين لن يكون لجميعهم الحق في التصويت، الأمر الذي يجعلهم يرفضون الترشح ويؤكدون أن اللعبة ستكون مغلقة داخل أسوار الأفسيو بعد تعديل القانون الداخلي الذي أجراه حداد شهر جانفي الماضي.

وقال  المصدر ذاته، إن أسماء وازنة في الأفسيو رفضوا  الترشح لأنه محرومون من التصويت، ما دام  أعضاء المكتب الوطني والمندوبون الولائيون ومندوبو جيل أفسيو،  هم وحدهم المعنيين بالتصويت، كما يرفض آخرون تجديد الاشتراكات التي تتراوح قيمتها بين 20 و100 مليون سنتيم، وهو مبلغ يرفضون إيداعه، ويجزم المصدر  أن 80 بالمائة من اشتراكات سنة 2018 لم يتم تسديدها لحد الساعة من طرف هؤلاء الأعضاء للأسباب نفسها.

بالمقابل، لم ترد مصالح رئاسة الجمهورية إلى غاية اليوم  على طلب الرعاية لمؤتمر الأفسيو ومنتدى إقتصاد الغد الذي كان يفترض تنظيمه على مدى 3 أيام شهر ديسمبر المقبل بحضور مسؤولين سياسيين دوليين ومنظمات باترونا مشهورة، منها منظمة الميديف الفرنسية التي كانت أول من تلقى الدعوة شهر ماي المنصرم، حيث أبلغ حداد أعضاء المنتدى وضيوفه أن ملتقى  “اقتصاد الغد” تم تأجيله لأسباب داخلية الى تاريخ لم يحدد بعد.

وبالمقابل يطالب أعضاء من الأفسيو رئيسهم باستعراض حصيلة السنوات 4 الماضية ويتساءلون عن سر بقاء جميع مشاريعه مجرد حبر على ورق على غرار صندوق الاستثمار والنقابة التي لم تر النور والقرض السندي ومشاريع الشباب.