الرئيسية / محلي / حذروا من تكرار سيناريو الطوابير قبيل العيد… سكان درڤانة مستاءون للاكتظاظ في مركز البريد
elmaouid

حذروا من تكرار سيناريو الطوابير قبيل العيد… سكان درڤانة مستاءون للاكتظاظ في مركز البريد

حذّر مرتادو مركز البريد المتواجد على مستوى حي درقانة التابع لبلدية برج الكيفان بالعاصمة من تكرار سيناريو الطوابير في مركز البريد الخاص بهم  قبيل حلول عيد الأضحى كما تعودوا عليه في كل مناسبة، مؤكدين انهم

ملوا من كثرة الشكاوى المودعة لدى المصالح المعنية  خصوصا مع البرامج الكثيرة المتعلقة بتعزيز مراكز البريد في كل ربوع الوطن حتى تستجيب لتزايد الكثافة السكانية، وهو ما لم يشمل حيهم رغم عمليات الترحيل التي شهدها والتي زادت عددهم الى الضعف.

يتجرع سكان حي درقانة الكثير من المعاناة بفعل العديد من المشاكل والنقائص التي يواجهونها، يأتي في مقدمتها صغر المركز البريدي الوحيد المتواجد على مستوى الحي، حيث اعربوا عن قمة استيائهم وامتعاضهم لهذا الوضع الذي فرض عليهم منذ فترة وجعلهم يوميا على موعد مع الاكتظاظ ومعه تبعاته من شجارات وتبادل الشتائم بين الزبائن فيما بينهم او يمتد ليطال عمال البريد الذين بدورهم يقعون في فخ الصراعات، موضحين ان المركز الوحيد المتوفر لا يستوعب الكم الهائل من الوافدين، بسبب ضيق مساحته، فهو يتكون من غرفتن صغيرتين لا تتسع للعدد الهائل من الزبائن الذين يتوافدون على المركز، خاصة وأن الحي يعرف ارتفاعا في  الكثافة السكانية، وما زاد الوضع تعقيدا، مشكل الطوابير الطويلة التي أصبحت الهاجس اليومي للسكان الذين ضاقوا ذرعا من الوضع الخانق الذي تزداد حدته في الفترة الصباحية،  حيث تعرف الشبابيك ازدحاما منذ الساعات الأولى، أيضا في فترة تقاضي المنح للمتقاعدين، وهي الحالة التي أنهكت كبار السن، حيث عبر هؤلاء عن انزعاجهم  من هذه  المعاناة التي يتكبدونها يوميا، مطالبين السلطات المعنية بضرورة التدخل لتدارك الوضع الذي أصبح لا يحتمل .

 من جانبهم انتقد عمال المركز مجمل المشاكل والنقائص التي حالت دون تمكنهم من مزاولة عملهم في أحسن الظروف،  والاستجابة لطلبات العدد الهائل من الزبائن المتوافدين بالنظر إلى صغر المكان وكذا النقص الكبير في  الوسائل، مطالبين  بضرورة فتح مراكز بريدية جديدة لفك الخناق عن المركز الوحيد بالمنطقة.