الرئيسية / ثقافي / حرب تشتعل بين تامر حسني وحماقي

حرب تشتعل بين تامر حسني وحماقي

كالعادة تشتد المنافسة بين كل من نجمي الغناء تامر حسني ومحمد حماقي، وبالرغم من اختلاف مواسم طرح ألبومات كل منهما، فإن المنافسة بينهما مستمرة دون توقف، خصوصًا في ظل نشاط مواقع “السوشيال ميديا”، التي يستخدمها جمهور النجمين وكأنهما داخل ملعب كرة قدم.

 

تامر حسني أصدر أخيراً ألبومه الجديد “عمري ابتدا”، وحتى الآن ما زال الألبوم يتصدر إحصاءات “فيرجن ميجا ستور” كأعلى مبيعات بالرغم من طرح النجم الكبير عمرو دياب نسخة “ريميكس ايدشن” من ألبومه الجديد “أحلى وأحلى” الذي طرحه منذ أشهر.

المنافسة هذه المرة بين تامر وحماقي ليست من خلال الألبومات، لأن حماقي طرح ألبومه الجديد “عمره ما يغيب” خلال صيف العام الماضي 2015، وبالتالي سيطرح ألبومه القادم بعد عام من الآن كما عودنا حماقي على طرح ألبوم جديد كل عامين، ولكن ستكون المنافسة هذه المرة من خلال “الفيديو كليب”، حيث انتهى تامر من تصوير كليبه الجديد “عمري ابتدا” مع المخرج ياسر سامي، كلمات سلامة علي وألحان شريف بدر وتوزيع تميم ومن المقرر عرضه على الفضائيات خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأيضاً انتهى حماقي من تصوير كليب أغنية “ما بلاش” من ألبوم “عمره ما يغيب”، وقام بتصويره في رومانيا خلال شهر رمضان لمدة 10 أيام لتصوير الأغنية، ومن المقرر عرضها على الفضائيات خلال الأيام المقبلة، أيضاً بالتزامن مع كليب “عمري ابتدا” لتامر حسني.

جمهور تامر وحماقي بدأوا المقارنة والمنافسة على مواقع وصفحات “السوشيال ميديا” من جديد ووضعوا نجومهم المفضلين في منافسة وكأنهم متشوقون إليها بعد هدوئها منذ طرح كل من المطربين ألبوماتهم في موسم مختلف عن الآخر، بالإضافة إلى غياب الألبومات الغنائية من الأساس خلال السنوات الماضية والفيصل سيكون بالتأكيد نسبة المشاهدة على “يوتيوب” الذي سيبدأ جمهور النجمين الحديث عنها بمجرد عرض الأغاني.

تامر وحماقي لا توجد بينهما أي خلافات، والعلاقة الشخصية والفنية بينهما في الوقت الحالي تأخذ منعطفا جيدا للغاية، وأصبحا يظهران سوياً في عدة مناسبات ويشاركان بعض الغناء، وإذا تحدثت لأي منهما عن هذه الحرب يقول إنها من صنع الجمهور ومواقع “التواصل الاجتماعي”، ولكن العلاقة بينهما جيدة للغاية في الوقت الحالي، حيث كان حماقي أول من قام بتهنئة تامر على ألبومه الجديد، وكذلك تامر أيضاً عندما طرح حماقي ألبوم “عمره ما يغيب” خلال صيف العام الماضي.