الرئيسية / دولي / حركة المقاومة الإسلامية (حماس): فتح ترغب باستمرار الأزمة الإنسانية في غزة
elmaouid

حركة المقاومة الإسلامية (حماس): فتح ترغب باستمرار الأزمة الإنسانية في غزة

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن مهاجمة حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) للجهود التي تبذلها الأطراف المختلفة لمساعدة أهالي قطاع غزة “تعكس رغبة فتح في استمرار الأزمة الإنسانية التي يعاني

منها القطاع المحاصر لتحقيق أهداف فئوية”.

ووصف الناطق باسم “حماس” حازم قاسم في بيان صحفي الأحد، الموقف الفتحاوي بأنه “تغريد خارج الإجماع الوطني للفصائل والقوى الفلسطينية التي تناضل لرفع الحصار (الإسرائيلي) عن قطاع غزة”.

ورأى قاسم أن “استمرار العقوبات التي تفرضها قيادة السلطة على غزة يعزز جهود الإدارة الأمريكية والاحتلال لفصل القطاع، وهو أحد متطلبات صفقة القرن”.

ودعا الناطق باسم حماس قيادة السلطة وحركة فتح إلى “وقف معارضتها لمطالب الجماهير برفع الحصار عن غزة، ووقف خطواتها الانفصالية، والمسارعة بتطبيق ما تم الاتفاق عليه في مسار المصالحة؛ لتعزيز الجبهة الداخلية في مواجهة مخططات الاحتلال والإدارة الأمريكية”.

وهاجم عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” جمال محيسن حركة “حماس” في حديث لإذاعة صوت فلسطين الأحد، قائلًا إنها “تسعى لإقامة دولة مسخ في غزة”، متهمًا إياها بمنع المقاومة المسلّحة والشعبية ضمن مخططها لفصل القطاع عن الضفة.

وكانت مصادر فلسطينية وإسرائيلية قالت إن تقدمًا جرى في المباحثات التي تجري بين فصائل المقاومة في غزة والاحتلال الإسرائيلي بوساطات مصرية وقطرية وأممية لإنهاء الحصار على القطاع مقابل تثبيت وقف إطلاق النار.

وألغت سلطات الاحتلال مؤخرًا تقليص مساحة الصيد في بحر غزة، وسمحت بإدخال وقود مموّل من قطر لصالح محطة توليد الكهرباء في غزة، ما انعكس بشكل إيجابي على ساعات وصل التيار للمواطنين.