الرئيسية / دولي / حزب نداء تونس يعود إلى مربع الصفر

حزب نداء تونس يعود إلى مربع الصفر

بعد استقرار الاوضاع نسبيا في الفترة الماضية ، أعادت استقالة رئيس الهيئة السياسية لحزب نداء تونس الجدل حول موضوع “التوريث”داخل الحزب الحاكم،

وكان رضا بلحاج قدم استقالته بشكل رسمي من رئاسة الهيئة السياسية لحزب نداء تونس، مبررا ذلك بمحاولة بعض أعضاء الكتلة البرلمانية (الموالية لحافظ قائد السبسي) تجاوز القيادة الحزبية في الهيئة السياسية، وهو ما أثّر سلباً على أداء الحزب والعمل داخل الهيئة.

كما انتقد في رسالة الاستقالة التي نشرتها بعض وسائل الإعلام استفحال مظاهر التدخل الخارجي لعديد الأطراف في شؤون النّداء، محذرا من وجود توجّه غير سليم من شأنه أن يمسّ بكل الانجازات التي حققها الحزب ويهدد التوازن الحزبي.فيما اعتبر بوجمعلي الرميلي (أحد مؤسسي النداء) أن الحزب في شكله الحالي انتهى ما لم يتم التراجع عن كل ما ترتب عن مؤتمر سوسة، وحذر من حدوث استقالة جديدة من الحزب، في حال لم تتم الاستجابة لمطالب بلحاج، مشيرا إلى أن عددا من أعضاء الهيئة السياسية للحزب قرروا تجميد نشاطهم للاعتراض على طريقة تسيير الحزب.وكانت الهيئة السياسية لـنداء تونس اجتمعت في ظل غياب عدد كبير من القيادات البارزة وبعض الوزراء ، قررت الهيئة تأجيل النظر في استقالة بلحاج من منصب رئيس الهيئة السياسية إلى الاجتماع المُقبل.وكان نداء تونس نفسه قد فقد الأغلبية في البرلمان فبعد أن كان ممثلا بـ86 _مقعدا أصبح له اليوم 60 نائبا خلف حركة النهضة الإسلامية بـ69 مقعدا.