الرئيسية / وطني / حسب ما أفادت به المنظمة على موقعها الإلكتروني… خامات الأوبك ترتفع إلى ما يقارب 71 دولارا للبرميل
elmaouid

حسب ما أفادت به المنظمة على موقعها الإلكتروني… خامات الأوبك ترتفع إلى ما يقارب 71 دولارا للبرميل

الجزائر -بلغ سعر سلة خامات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) 91،70 دولارا، ليسجل بذلك ارتفاعا مقارنة بالسعر الذي سجله، الأربعاء، حيث كان 98، 69 دولارا، حسب ما أفادت به المنظمة على موقعها الإلكتروني.

وتضم سلة خامات أوبك التي تعد مرجعا في قياس مستوى الإنتاج 14 نوعا وهي خام صحاري الجزائر والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام التصدير الكويتي وخام مربان الإماراتي والإيراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام السدر الليبي وخام بوني النيجيري وخام ميراي الفنزويلي وجيراسول الأنغولي وربيع الخفيف الغابوني وأورينت الإكوادوري.

تجدر الإشارة إلى أن أسعار النفط أنهت الأسبوع مرتفعة مع حصول السوق على دعم من تراجع الدولار الأمريكي وتوقعات بأن تنخفض صادرات السعودية من الخام في أوت، وهو ما غطى على القلق بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وزيادات في المعروض.

وأنهت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة بـ 1.00 دولار، أي لتبلغ عند التسوية 70.46 دولارا للبرميل.

وزادت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 49 سنتا لتسجل عند التسوية 73.07 دولارا للبرميل.

يذكر أن الدول الأعضاء في أوبك وشركائها من الدول المنتجة خارج المنظمة، قد اتفقوا يوم 23 جوان الماضي بفيينا على تحديد مستوى الامتثال لالتزامات خفض الإنتاج عند سقف 100 بالمائة، وذلك وفقا لاتفاق تحديد الإنتاج المتوصل إليه في أواخر 2016 بفيينا والقاضي بتقليص الإنتاج بنحو 1،8 مليون برميل يوميا (1،2 مليون برميل بالنسبة لدول أوبك و600 ألف برميل للدول غير الأعضاء في المنظمة). وكانت المنظمة قد وافقت على تحديد إنتاجها النفطي في حدود 1،2 مليون برميل يوميا لأول مرة منذ 2008 وذلك بهدف استقرار أسواق النفط العالمية. وقد انضمت دول منتجة للنفط خارج أوبك إلى اتفاق تقليص الإنتاج ومن ضمنها  روسيا، حيث عمدت هذه الدول إلى تقليص إنتاجها بواقع  600 ألف برميل يوميا. يذكر أن اتفاق تحديد الإنتاج قد تم تمديده إلى غاية نهاية 2018 وذلك خلال اجتماع منظمة أوبك المنعقد في نوفمبر 2017. تجدر الإشارة إلى أن مستوى الامتثال للدول المشاركة في اتفاق أوبك وخارج أوبك بلغ 121 بالمائة في جوان الفارط.