الرئيسية / وطني / حظر رفع أي علم وطني لا يستجيب  للمعايير ومعاقبة المخالفين

حظر رفع أي علم وطني لا يستجيب  للمعايير ومعاقبة المخالفين

الجزائر- طالب الوزير الأول عبد المالك سلال، الإثنين،  كلا من  قائد الدرك الوطني والمدير العام للامن الوطني  وكذا ولاة الجمهورية بحظر رفع أي علم وطني لا يستجيب  للمعايير المحددة للراية  الجزائرية  ومعاقبة  كل المخالفين عند الاقتضاء.

 

وبحسب هذه التعليمة فإن الأمر جاء بعد  ملاحظة  بعض الرايات  في وضعية لا ترقى للعلم الوطني ولحقها أهمال كبير، فبعضها ممزق وآخر لا يحتوى على رموز كالنجمة والهلال  في حين تعرف اخرى زوالا لألوانها حيث تبدو قديمة ومتسخة، وهذا يعد إساءة للعلم الوطني والأدهى والأمر أن البعض منها معلق فوق  مداخل مؤسسات وهيئات  عمومية  كالبلديات والدوائر  والولايات وبعض المؤسسات  التربوبة  ولم تعرف تجديدا بالرغم من أهميتها كونها خاصة وأنها رمز من رموز الدولة .

وفي  السياق نفسه قال سلال “إن مسؤوليتنا جميعا هو التطبيق الصارم للنصوص  التشريعية والتنظيمية  ذات الصلة  في المجال  وحظر  رفع أي علم لا يستجيب  للمعايير  المحددة للراية الجزائرية”

ومن جهته اعتبر سلال رفع الراية الممزقة والمتسخة  تقصيرا من قبل مسؤولي المؤسسات، الذين من المفروض أن يولوا أهمية للعلم الوطني الذي يعد أحد رموز الدولة، وعدم تركه عرضة للغبار والتقلبات الجوية.