الرئيسية / رياضي / حلم إشبيلية يصطدم بطموح ليفربول

حلم إشبيلية يصطدم بطموح ليفربول

يأمل إشبيلية الإسباني في كتابة التاريخ ومواصلة هيمنته على منافسة اليوروبا ليغ، من خلال التتويج باللقب للموسم الثالث على التوالي، عندما يلتقي ليفربول الإنجليزي، مساء اليوم الأربعاء، في المباراة النهائية لمدينة بازل السويسرية.

 

ولكن مهمة إشبيلية لن تكون سهلة على الإطلاق في مواجهة طموحات ليفربول الذي يرغب في العودة إلى منصات التتويج من خلال هذه البطولة بعدما أصبح قاب قوسين أو أدنى من إنقاذ موسمه.

وتحسّن أداء ليفربول كثيرا منذ تولي الألماني يورغن كلوب مهمة تدريب الفريق ليصبح العملاق الإنجليزي العائد بمثابة عقبة حقيقية في مواجهة حلم إشبيلية.

وقال البولوني غريغور كريتشوفياك لاعب خط وسط إشبيلية: “يمكننا صناعة التاريخ بإحراز اللقب لثلاث مرات متتالية، ولكن ما زالت أمامنا مباراة يجب اجتيازها”.

من جهته، أشار أوناي إيمري مدرب النادي الاسباني قائلا: “جميع المرتبطين بإشبيلية يستمتعون بالمشاركة في هذه المنافسة. وطالما شجعت الجميع على التعامل مع هذه البطولة بالحماس الذي تستحقه”.

وسبق لإيمري أن قاد الفريق للقب في الموسمين الماضيين ويرغب في أن يكون أول مدرب يفوز باللقب ثلاث مرات على التوالي.

وفي نفس الاتجاه جاء تصريح حارس المرمى ديفيد سوريا الذي قال: “ليفربول فريق يمتلك العديد من الألقاب والبطولات الأوروبية. ولكن، عندما تصل للنهائي، تكون سعيدا بملاقاة أي فريق.. لا نطيق الصبر حتى موعد المباراة النهائية”.

في الجهة المقابلة لم يكن تطور ليفربول بقيادة كلوب سريعا ولكن الفريق تطور بالفعل وبلغ نهائي كأس كابيتال وان ولكنه خسر أمام مانشستر سيتي بضربات الترجيح، كما حقق الفريق بقيادة كلوب انتصارات مهمة للغاية في الدوري الإنجليزي على مانشستر سيتي وعلى ليستر سيتي المتوج مؤخرًا باللقب، كما حقق الفوز على مانشستر يونايتد في المنافسة الأوروبية.

وجاء الفوز الرائع على دورتموند في ربع النهائي ليؤكد مدى تطور مستوى الفريق ومعنويات لاعبيه، حيث قلب زملاء كوتينيو تأخرهم 2 / 4 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب إلى فوز ثمين 5 / 4.

وقال ديان لوفرين مدافع ليفربول، الذي سجل هدف الفوز الحاسم أمام دورتموند: “فرص الفريقين متكافئة تماما والمباراة لن تكون سهلة”.

وأوضح لوفرين: “تواجد إشبيلية في النهائي ليس مصادفة، ولكن كل شيء ممكن. إذا كان لدينا فريق مكتمل، ما من أحد يستطيع التفوق علينا”.

ويحتاج كلوب إلى اتخاذ قراره بشأن الاستعداد البدني لبعض اللاعبين قبل هذه المباراة ومنهم جوردان هيندرسون نجم خط الوسط والمهاجم ديفوك أوريغي بعدما عانى اللاعبان من الإصابات في الآونة الأخيرة.

وعاد أوريغي للمشاركة في تدريبات الفريق كما شارك هيندرسون كبديل في الشوط الثاني من مباراة الفريق أمام ويست بروميتش ألبيون في الدوري الإنجليزي، الأحد الماضي، وهو ما ينطبق أيضا على داني إنغز الغائب لفترة طويلة بسبب الإصابة.

وفي المقابل، يخوض أشبيلية المباراة دون لاعب الوسط مايكل كرون ديلي الذي يعاني من إصابة في الركبة تعرض لها أمام شاختار دونيتسك الأوكراني في المربع الذهبي للبطولة، كما لم يعد المخضرم خوسي أنطونيو رييس للمشاركة في التدريبات والمباريات منذ أن أجرى جراحة استئصال الزائدة الدودية.

تجدر الإشارة إلى أنه أصبح للقب اليوروبا ليغ أهمية أكبر بداية من الموسم الماضي، حيث يتأهل الفائز به مباشرة إلى دور المجموعات في البطولة الأكثر أهمية وهي رابطة أبطال أوروبا.