الرئيسية / محلي / حلم 11 ألف مكتتب لسكنات “عدل1” يتحقق هذا الإثنين

حلم 11 ألف مكتتب لسكنات “عدل1” يتحقق هذا الإثنين

 من المنتظر أن يستفيد أزيد من 11 ألف مكتب في “عدل 1” من مفاتيح سكاناتهم هذا الإثنين وهذا بعد انتظار فاق 15 سنة، مع العلم أن توزيع شقق هذه الصيغة التي وُضعت ملفاتها منذ 2001 لن يشمل كل المكتتبين، حيث وبحسب وزارة السكن، ستكون العملية بالتدريج خاصة بالعاصمة، في حين أن مكتتبي 2013 لا يزال حلمهم في الحصول على شقق حياتهم مؤجلا بعد 3 سنوات من اطلاق الحكومة صغية “عدل 2 ” في

ظل مخاوف من تكرار سيناريو “عدل 1” وانتظار سنوات طويلة.

وسيتم الإثنين وقبل أسبوع من شهر رمضان الكريم ،  الشروع في تسليم مفاتيح الدفعة الأولى من سكنات برنامج البيع بالإيجار لفائدة مكتتبي 2001 و2002 بالعاصمة، وفق تصريحات  وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون، الذي أوضح خلال زيارة إلى مواقع سكنات “عدل” بالعاصمة أنه سيتم تنظيم احتفالية يوم الإثنين لتسليم المفاتيح الأولى لبرنامج البيع بالإيجار الذي تشرف عليه الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”.

وتتواجد السكنات الأولى التي سيتم توزيعها في كل من مواقع عين المالحة وأولاد فايت وسيدي عبد الله والرغاية بالجزائر العاصمة على أن يشرع في نفس العملية بعدها بأيام في ولايات أخرى، بحسب الوزير.

وتندرج هذه السكنات في إطار دفعة أولى من برنامج عدل تشمل 11.600 وحدة على مستوى التراب الوطني من بينها 8 آلاف سكن في العاصمة (2.500 وحدة بعين المالحة، 2.200 وحدة بأولاد فايت، 1.800 وحدة بسيدي عبد الله، 1.000 وحدة ببوينان و 500 وحدة بالرغاية).

كما تتضمن هذه الدفعة 1.000 سكن في خنشلة و 350 سكن في باتنة في شرق البلاد فضلا عن 700 سكن بعين تيموشنت، 600 سكن بمستغانم، 600  بسيدي بلعباس و 350 سكن ببشار في غرب الوطن.

وسيتم توزيع هذه السكنات المبرمجة في هذه الدفعة الأولى تدريجيا قبيل وأثناء شهر رمضان وأسابيع بعده، وتضاف هذه السكنات إلى 600 وحدة بصيغة البيع بالإيجار وزعت في فبراير الماضي في ولاية عنابة بحضور الوزير الأول عبد المالك سلال.

وأكد تبون أن العملية ستتواصل إلى غاية الانتهاء من توزيع جميع السكنات لصالح مكتتبي 2001 و2002 وذلك بغضون آخر العام الجاري 2016، مؤكدا أنه وزيادة على مفاتيح السكن يمكن للمستفيدين الحصول على وثيقة التخصيص وعقد البيع بالإيجار كإجراء جديد لوكالة “عدل”.

وتتوفر الأحياء الجديدة التي سيتم تسليمها على متطلبات الحياة الأساسية ووسائل النقل التي سيضمنها الخواص أساسا بحسب الوزير، فضلا عن المرافق التي ستنجز تدريجيا وعلى رأسها الابتدائيات.