الرئيسية / دولي / حماية الولايات المتحدة لـ” كولن” يضر بسمعتها

حماية الولايات المتحدة لـ” كولن” يضر بسمعتها

قال وزير العدل التركى بكر بوزداج، فى تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية، إن حماية فتح الله كولن من قبل الولايات المتحدة الأمريكية يضرّ بموقف الأخيرة وسمعتها، مرجحا ألا تستمر واشنطن بحماية شخص يستهدف تركيا بمثل هذه العمليات. وأعلن وزير العدل التركى، اعتقال 6 آلاف شخص حتى الآن، على خلفية تحرك الجيش التركى الأخيرة. يشار الى انه  تتجه الولايات المتحدة وتركيا إلى موقف صدامى بعد مطالبة أنقرة للإدارة

الأمريكية، ترحيل المعارض التركى ورجل الدين فتح الله كولن، الذى يعيش فى ولاية بنسلفانيا فى الولايات المتحدة. وطالبت أنقرة، واشنطن بترحيل كولن، الحاصل على حق اللجوء فى الولايات المتحدة، بعد اتهام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان له بتدبير محاولة الجيش التركى الإطاحة به. وإستخدم مسئولو الحكومة التركية لهجة شديدة فى طلبهم، حيث قالوا أن أنقرة سوف تنظر للولايات المتحدة على أنها عدو ما لم تسلم كولن. وتشير صحيفة وول ستريت جورنال، إلى أن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، استخدم أيضا لهجة حادة فى الرد على نظيره التركى مولود تشاويش أوغلو، فى اتصال هاتفى قائلا “إن التلميحات العلنية والمزاعم بشأن أى دور من جانب الولايات المتحدة فى المحاولة الفاشلة للاطاحة بأردوغان خاطئة تماما وتضر بعلاقتنا الثنائية”.