الرئيسية / وطني / حنون تفتح النار على مشروع قانون الصحة

حنون تفتح النار على مشروع قانون الصحة

ضمت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون مخاوفها إلى التحذيرات التي تتلاحق من المصادر الرسمية والخبراء إلى واجهة الرأي العام بفعل ما تمر به الجزائر من “مرحلة مفصلية”، كما شنت في الوقت نفسه انتقادات لاذعة لمضمون مشروع القانون المتعلق بالصحة الذي ينتظر عرضه ومناقشته على مستوى مجلس الوزراء في وقت لاحق.

رئيسة حزب العمال، أكدت، الأحد، خلال كلمتها التي ألقتها في الدورة العادية للمكتب السياسي أن الجزائر تمر حاليا بمرحلة مفصلية فرضها الوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، مشيرة إلى أن تشكيلتها السياسية “لا تنكر الإنجازات المحققة منذ الاستقلال في مختلف المجالات” في تلميحات صريحة بـ”تزكية” وقوفها السابق إلى جنب برنامج الرئيس بوتفليقة الذي لا تتوانى عن دعم سياسته وبصفة خاصة في العشرية الاخيرة مقابل انتقاداتها اللاذعة لطاقمه التنفيذي من منسق الحكومة إلى الوزراء وحتى مسؤولي الهيئات الرسمية.

وعادت حنون لتركب موقعها الاديولوجي في الساحة من خلال “خطابها اليساري”  حيث تحدثت عن استمرار نضالها من أجل الفئات الهشة والضعيفة وهي الفرصة التي فتحت لها المجال لصب انتقادات لاذعة على مضمون مشروع القانون المتعلق بالصحة والمرتقب النظر فيه في اجتماع مجلس الوزراء المقبل والذي سيكون قبل الدورة الخريفية للبرلمان أي في نهاية شهر أوت المقبل كأقصى تقدير، وذكرت زعيمة حزب العمال بموقفها “الرافض لطريقة تمرير بعض مشاريع القوانين على المجلس الشعبي الوطني منها مشروعا قانوني الانتخابات والهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات”، وهي القوانين التي تمكنت الحكومة من تمريرها وسط ارتباك واضح في صفوف المعارضة.