الرئيسية / محلي / حي جعفري بالرغاية دون مركز صحي

حي جعفري بالرغاية دون مركز صحي

 خرج سكان حي جعفري الواقع بالرغاية شرق العاصمة عن صمتهم إزاء الاهمال الذي طال حيهم وحرمهم من حقهم في الاستفادة من رعاية صحية تكون في مستوى تطلعاتهم، متسائلين عن سبب حرمانهم من مركز صحي يضمن توفر رعاية طبية بعيدا عن مشقة التنقل المتواصل للمناطق المجاورة لتأمين هذه الخدمة.

 

أعرب سكان حي جعفري عن امتعاضهم من هذا النقص المسجل الذي جعلهم يعانون الأمّرين في توفير خدمة الرعاية الصحية كأهم مطلب لهم يتجاوز كل المطالب التي من الممكن أن تنغص معيشتهم، داعين السلطات الوصية إلى الالتفات لمعاناتهم اليومية التي يزيد وقعها بالنسبة للمسنين والحوامل والمصابين بأمراض مزمنة، حيث يشعرون أن السلطات تخلت عن مسؤولياتها في انقاذهم من الوضعية التي يتواجدون عليها.

وتحدّث السكان عن المعاناة التي يقاسونها في تنقلاتهم إلى المناطق المجاورة على غرار وسط مدينة الرغاية، وفي حالات كثيرة بلوغ الرويبة وعين طاية في حالات أثارت حفيظتهم، خاصة وأن المستوصف المتواجد على مستوى الرغاية يفتقر إلى عدة معدات طبية المفروض أنها ضرورية على غرار تلك المتعلقة بالكشوفات المعمقة والتحاليل الخاصة بالكشف عن الأمراض، كما تفتقر إلى قسم الولادة ما يجبر الحوامل على التنقل إلى منطقة الثنية أو بومرداس وهي مسافة طويلة جدا بالنسبة لمن تفاجئها آلام المخاض.

وأشاروا إلى تسجيل عدة نقائص على خط الرغاية، خاصة تلك المتعلقة بنوعية الخدمة باعتبار أن المرضى يجبرون على الانتظار ساعات طويلة بغية الظفر بفرصة الحصول على الرعاية المطلوبة في وضع أرهق سكان جعفري الذين شددوا على تسوية مشكلتهم في القريب العاجل، وتمكينهم من مركز صحي أو عيادة متعددة الخدمات تنتشلهم من الضياع الذي يتواجدون عليه، خاصة وأن أكثر ما يثير اهتمامهم في الحياة هو أن الاعتناء بصحتهم غير متوفر.

إسراء. أ