الرئيسية / زاوية خاصة / خائفة أن تتأثر دراستي بحبي لشاب لا يهتم بي
elmaouid

خائفة أن تتأثر دراستي بحبي لشاب لا يهتم بي

 أنا قارئة وفية لصفحة ” زاوية خاصة” لا يفوتني أي عدد منها لأنني أحب قراءة تجارب الناس في الحياة لكي استفيد منها، وتعجبني ردود معدة الصفحة على هذه المشاكل، ولهذا قررت أن أطرح عليها معاناتي راجية منها مساعدتي في إيجاد الحل الأرجح لها.

 

أنا مليسا من برج الكيفان، طالبة في الثانوي وسأمتحن الموسم القادم في شهادة البكالوريا وكلي ثقة في اجتياز هذا الامتحان بنجاح لتحقيق رغبة أهلي وطموحي بدخول الجامعة، وأن أصبح طبيبة أعالج المرضى، لكن مشكلتي ليست في هذا الأمر بل هي عاطفية، حيث أحببت شابا يقطن بالقرب من بيتنا وهو يدرس بالجامعة صرت لا أستطيع التوقف عن التفكير فيه ودائما أمر عليه لألفت انتباهه، وتحصلت على رقم هاتفه ودائما أتصل به لكنه لم يعط اهتماما لاتصالي، وخائفة أن يؤثر هذا الحب من طرف واحد على تحصيلي الدراسي خاصة وأنني مقبلة على شهادة البكالوريا الموسم القادم، ولا أريد الفشل ولا أن أخيب ظن أهلي، ولم أستطع نسيان الشاب الذي أخذ عقلي وجعلني أفكر فيه في كل وقت.

فأرجوك سيدتي الكريمة دليني على حل لمعاناتي قبل فوات الآوان

الحائرة: مليسا من برج الكيفان

 

الرد: إن ما تشعرين به عزيزتي مليسا تجاه ذلك الشاب هو حب المراهقة، وتأكدي أن هذا الحب سيتلاشى مع مرور الوقت وتلك المشاعر ومثل هذه الأمور عادية عند الفتاة في مرحلة المراهقة، عكس مرحلة النضج العمري التي تجعلنا نرى الأمور من زاوية أخرى ونحاسب على تصرفاتنا.

ولذا فعليك التركيز في دراستك، وانسي أمر هذا الشاب خاصة وأنه لم يهتم بك ولايعرف عن أمرك شيئا، ومازال المشوار أمامك طويلا ، وستكتشفين مع مرور الوقت أن الحب شعور نبيل يختلف كثيرا عن الإعجاب، وأعملي حاليا على التفكير في مستقبلك الدراسي واجتهدي من أجل الحصول على شهادة البكالوريا ودخول الجامعة لتحققي طموحك وطموح أهلك.

وهذا ما نتمنى أن يتحقق لك في المستقبل القريب.. بالتوفيق