الرئيسية / زاوية خاصة / خائفة على إبني من تصرفاته الطائشة وتلاعباته
elmaouid

خائفة على إبني من تصرفاته الطائشة وتلاعباته

أنا سيدة متزوجة وأم لولدين، أعيش حياة هادئة وسط أسرتي، إلا أن حياتي انقلبت رأسا على عقب بسبب تلاعب إبني الأكبر الذي يبلغ من العمر 15 سنة ببنات الناس، وفي كل مرة تأتيني فتاة وتشتكي منه ومن سلوكاته، وعندما أكلمه في الموضوع وأحاسبه على تصرفاته، يغضب مني ويقول لي بصريح العبارة ” هن فتيات غير صالحات يرغبن في الارتباط بي، ويشترطن عليّ أمورا لا ترضيني. وأنا لا يرضيني هذا، وقطع علاقتي بكل

فتاة تتجرأ وتطالبني بمثل هذه الأمور”، ويطلب مني أن لا أتدخل في هذا الأمر لأنه لا يعنيني.

 نعم سيدتي الفاضلة، أنا منهارة وحياتي النفسية ليست على مايرام، يحدث لي كل هذا وزوجي متنصل عن مسؤوليته اتجاه الأولاد، وبحسبه الأم وحدها من تقوم بهذه المهمة. وهو عليه توفير المال من أجل الأكل والشرب.

أنا في ورطة سيدتي الفاضلة لأنني خائفة أن يرتكب إ بني حماقة في فتاة ما يدخل بسببها السجن أو يرتبط بها رغما عنه وهذاما استبعده، لأنه لازال صغيرا وأيضا لايملك الإمكانات لتكوين أسرة فهو لازال والده يصرف عليه، ويأخذ مصروفه اليومي من عنده ( من عند والده) وقد هددني بالهروب من البيت إن تدخلت في أموره الخاصة وفاتحته في موضوع الفتيات.

لذا لجأت إليك سيدتي الفاضلة لمساعدتي في إيجاد حل مع إبني قبل أن ينفذ ما يدور بباله أو يرتكب حماقة في بنت الناس.

الحائرة: أم وليد من بوفاريك

 

الرد: لست وحدك سيدتي الفاضلة من تمرّين بهذه الظروف بسبب تصرفات إبنك الطائشة وتلاعباته ببنات الناس، وهذا حسب الشكاوى التي تصلك من الفتيات، ولا تنسي أن ابنك يمر بمرحلة عمرية حرجة جدا وهي مرحلة المراهقة، عليك التعامل معه فيها بذكاء لأن تصرفاته غير مسؤولة، وعليك أيضا أن تقتربي منه أكثر، وتوضحي له أن ما يقوم به لا يليق وسيعود عليه بالسلب ومن الممكن جدا أن تغلط هذه الفتاة أو تلك مع آخر وتتهمه هو وبالتالي سيدفع الثمن غاليا على أمر لم يرتكبه وأمور أخرى، يمكن أن تحدث له بسبب هذه التصرفات الطائشة، وعلى زوجك أيضا أن يقوم بدوره تجاه أولاده ولا يتنصل من مسؤوليته، لأن مسؤولية تربية الأولاد أمانة يجب أن يقوم بها الأولياء على أكمل وجه، واعلميه بخطورة وضع ابنه ليتدخل.

 فقط تعاملا سويا بذكاء حتى لا تزيدا الأمر تعقيدا وتدفعا به إلى ارتكاب أمور لا تحمد عقبها… بالتوفيق.