الرئيسية / وطني / خاصة ما تعلق بالملف المالي والليبي والسوري…. السياسة والأمن في قلب الحوار الاستراتيجي بين الجزائر وفرنسا
elmaouid

خاصة ما تعلق بالملف المالي والليبي والسوري…. السياسة والأمن في قلب الحوار الاستراتيجي بين الجزائر وفرنسا

الجزائر- يرأس وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل الوفد الجزائري في أشغال الدورة الثانية للحوار الثنائي الاستراتيجي حول القضايا السياسية والأمنية المزمع عقدها هذا الاربعاء بباريس، بحسب ما أشار إليه، الثلاثاء، بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وخلال هذه الدورة “سيتم تبادل الرؤى حول الخبرات في مجال مكافحة التطرف العنيف والارهاب بالبلدين” بحسب البيان.

واستنادا إلى  المصدر ذاته، فإن الوفدين “سيتطرقان إلى المسائل الأمنية الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك لاسيما تلك المتعلقة بتطورات الأوضاع في ليبيا ومالي وسوريا ومنطقة الساحل”.

ويندرج هذا اللقاء “في إطار المشاورات الثنائية رفيعة المستوى القائمة بين الجزائر وفرنسا”. ويضم الوفد الجزائري ممثلين عن وزارات الشؤون الخارجية والدفاع الوطني والداخلية والعدل والبريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال،  يضيف البيان ذاته.

وسيرأس الوفد الفرنسي خلال هذه الدورة السيد يان جونو المنسق الوطني للاستعلامات. وخلال فترة إقامته بفرنسا  سيستقبل السيد مساهل من قبل وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية جان مارك إيرو.