الرئيسية / وطني / خبراء يشددون على سلال إشراك النقابات في مراقبة تسيير صندوق التقاعد
elmaouid

خبراء يشددون على سلال إشراك النقابات في مراقبة تسيير صندوق التقاعد

الجزائر- كشف التكتل النقابي عن دعوة دكاترة في التقاعد الذي يضم 17 نقابة لإشراك النقابات المستقلة في مراقبة تسيير صندوق التقاعد وهذا بعد أن كشفوا عن الحلول المقترحة من طرفهم (الدكاترة) لإنعاش صندوق التقاعد، على رأسها دعوة الدولة للتكفل بمشاريعها والتزاماتها بعيدا عن صندوق التقاعد.

 

وبحسب التكتل النقابي “فإنه من أهم هذه المشاريع التي يدعو الخبراء الحكومة للتكفل بها: اقتطاعات صندوق البطالة، صندوق التشغييل، منح ذوي الحقوق، منح ذوي الاحتياجات الخاصة، الحوادث، مصاريف الضمان الاجتماعي وتكفل أرباب العمل بالمنح العائلية، تحديد نفقات تسيير صندوق التقاعد بــ 10 % على غرار دول العالم، علاوة على تجهيز المستشفيات بـ 20 ٪ بدل 40 ٪ و50 ٪ طبقا للمواصفات العالمية .

ومن بين المشاريع أيضا التي سجلت في اليوم الدراسي المنظم من قبل التكتل النقابي حول قانون العمل ومنظومة التقاعد في الجزائر الذي نشطه خبراء وأساتذة مختصون في خطوة لإسماع صوت العمال للسلطات العليا من خلال طرح حلول بديلة علمية وعملية لحماية مكاسبهم وحقوقهم المشروعة، “السيولة الإعلامية حول تعويض المرضى للعلاج في الخارج ومعرفة النفقات الحقيقية لتسيير صندوق التقاعد وحق العامل في شراء التقاعد المسبق”.

ودعت المقترحات وفق بيان صادر عن التكتل إلى المطالبة بحق العامل في الاقتطاع المضاعف واحتساب الساعات الإضافية في التقاعد المسبق واستحداث صندوق تضامني للتقاعد المسبق مع اعتماد فكرة صندوق تقاعد، مع التأكيد على إشراك النقابات المستقلة في مراقبة تسيير صندوق التقاعد بدل مشاركة الاتحاد العام للعمال الجزائريين في مجالس التسيير وتقاضيهم منحا خيالية وطنيا وولائيا.

وختم التكتل بالقول “إن الصندوق رغم النفقات التي تخرج منه وهي أعباء من المفترض أن تكون على عاتق الدولة، وبالرغم من ذلك فالخبراء يشككون في عجزه نتيجة انعدام المعلومة الصحيحة والأرقام الدقيقة والحقيقية، مؤكدا “إن الحلول متعددة وكثيرة بالحوار الجاد والمسؤول مع الحكومة، والخبراء مستعدون لتقديم خبرتهم وهم تحت طلب دولتهم .”