الرئيسية / وطني / خلال السنوات الثلاث الماضية بعد تفعيل التكوين للقائمين عليها… وزيرة التربية تؤكد تراجع الأخطاء في الكتب المدرسية
elmaouid

خلال السنوات الثلاث الماضية بعد تفعيل التكوين للقائمين عليها… وزيرة التربية تؤكد تراجع الأخطاء في الكتب المدرسية

الجزائر- أعلنت وزيرة التربية، نورية بن غبريط، الأحد، عن تسجيل تراجع في الأخطاء المسجلة بالكتب المدرسىة طيلة السنوات الثلاث الماضية، بفضل اعتماد نظام تنسيقي سمح بالتدقيق في المحتوى في إطار عمل

مشترك بين لجنة اعتماد الكتاب المدرسي واللجان المكلفة بمنح التصريح للطبع.

وقالت بن غبريط، في تصريح على هامش اجتماع لها بإطارات الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية، “إن عدد الأخطاء التي تحتويها الكتب المدرسية عرف تقلصا كبيرا في السنوات الثلاث الأخيرة”، وربطت ذلك بقرار مصالحها اعتماد نظام تنسيقي يسمح بالتدقيق في المحتوى من جميع الجوانب قبل الوصول إلى مرحلة الطبع.

وأكدت الوزيرة أن إعداد الكتب المدرسية يتطلب الكثير من الاحترافية والتكوين. ففي الماضي، تضيف، كان الكتاب يمر من مرحلة التصميم إلى المطبعة مباشرة، وهو ما يفسر، بحسبها، تسجيل الكثير من الأخطاء، وتعتمد التقنية الجديدة التي اعتمدها القطاع، على التنسيق المستمر بين لجنة اعتماد الكتاب المدرسي واللجان المكلفة بمنح التصريح للطبع.

وشددت المسؤولة الأولى عن القطاع، على ضرورة التكوين المستمر للقائمين على تصميم وإعداد وطبع الكتب المدرسية، وهي العملية التي تحتاج، بحسبها، إلى الكثير من الاحترافية والتكوين، كما قالت، مشيرة إلى أهمية مواصلة الجهود لتوفير الكتب لكل التلاميذ مع كل دخول مدرسي وعبر كل المؤسسات التربوية، وذلك بتوزيعها خلال الأسبوع الأخير من شهر جوان، لتفادي تأخر انطلاق السنة الدراسية، وهو الإجراء الذي يجب أن يكون متبوعا بالانتهاء من توزيع المناصب وإعداد الخارطة المدرسية قبل نهاية الموسم.