الرئيسية / دولي / خلال القمة الاستثنائية الـ11 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي… الصحافة المغربية تثبت فشل دبلوماسية بلدها أمام نظيرتها الصحراوية
elmaouid

خلال القمة الاستثنائية الـ11 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي… الصحافة المغربية تثبت فشل دبلوماسية بلدها أمام نظيرتها الصحراوية

سلطت بعض المواقع المغربية، الثلاثاء، الضوء على فشل الوفد المغربي بقيادة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، في أشغال القمة الاستثنائية الحادية عشر لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، التي التأمت

بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وفي الإطار كتب موقع _زنقة20_ الثلاثاء معلقاً على فشل الدبلوماسية المغربية أمام الصحراوية _في الوقت الذي كان معولاً على كل من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزيره في الشؤون الافريقية الجزولي، لتحقيق انتصار دبلوماسي في اجتماع الدورة الحادية عشرة الاستثنائية لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي حول الإصلاح المؤسساتي، فإن خصوم المملكة استغلوا ضعف الدبلوماسية المغربية لعقد اجتماعات بزعماء حكومات عدة دول صديقة للمغرب_.

وأشارت نفس المصادر المغربية إلى اجتماعات رئيس الجمهورية الصحراوية بعدد من رؤساء ورؤساء حكومات الدول الأفريقية، مبرزة أن ذلك _ما يؤكد فشل الحكومة (المغربية) في تنزيل هذا المكسب بالقمة الأفريقية_.

وأكدت ذات المصادر قولها أن _الخارجية المغربية ورئيس الحكومة أثبتا فشلهما في مواكبة الجهود الملكية خاصة وأن الاجتماع (اجتماع الرئيس الصحراوي) عرف اختيار كبار مسؤولي المفوضية وانتهاء مهام أعضائها والاصلاحات الإدارية والمالية ذات الصلة_.

وفي تسليطها الضوء على فشل الوفد المغربي في القمة، أشارت نفس المصادر إلى تمكن الرئيس الصحراوي من _تسجيل اختراق دبلوماسي باجتماعه بعدد من الوفود الأفريقية (..) كما تمكن (إبراهيم غالي) من استغلال الضعف الدبلوماسي (المغربي) لعقد اجتماعات مع رؤساء اللجان بالاتحاد الأفريقي_، مؤكدة أنها _اجتماعات لم يعقدها رئيس حكومتنا (سعد الدين العثماني) بأديس أبابا_.

ومما يزيد من إثبات انتصار وتمكن الدبلوماسية الصحراوية في الاتحاد الأفريقي، خاصة في أشغال القمة الاستثنائية الأخيرة، خطاب الرئيس الصحراوي-الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، أمامها، مجددا ترحيب الجمهورية الصحراوية وانخراطها إلى جانب الدول الأعضاء الأخرى في مخطط الاصلاح الهيكلي والمالي لمنظمة الاتحاد الأفريقي.