الرئيسية / محلي / خلال زيارته إلى بلدية الطاهير، والي ولاية جيجل يؤكد: على المقاولين الإسراع في تسليم مختلف المشاريع السكنية
elmaouid

خلال زيارته إلى بلدية الطاهير، والي ولاية جيجل يؤكد: على المقاولين الإسراع في تسليم مختلف المشاريع السكنية

 قام العربي مرزوق والي ولاية جيجل رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي، بزيارة عمل وتفقد إلى بلدية الطاهير، حيث عاين المشاريع التنموية الجاري إنجازها والتابعة لعدة قطاعات.

 ضرورة تسريع وتيرة إنجاز وتوزيع السكنات

كان النصيب الأكبر خلال هذه الزيارة للبرامج السكنية من مختلف الصيغ التي ما زالت قيد الإنجاز ببلدية الطاهير، حيث قام والي الولاية بمعاينة ورشات إنجاز مجموع 1040 وحدة سكنية، موزعة على عدة مناطق من البلدية منها قرية الثلاثة بـ 200 وحدة سكنية، ومنطقة عامرة بـ 500 وحدة سكنية ومنطقة بني متران بـ 340 وحدة سكنية، في صيغة السكن العمومي الإيجاري.

أما في صيغة السكن الترقوي المدعم، فقد تفقد والي الولاية ورشات إنجاز 350 مسكنا موزعة على المناطق التالية: أولاد صالح وتاسيفت، بالإضافة إلى تفقد أشغال إنجاز 400 وحدة سكنية التي تدخل في إطار برنامج وكالة تحسين وتطوير السكن “عدل”، وخلال تفقده لهذه الورشات، شدد والي الولاية على مقاولات الإنجاز ضرورة تسريع وتيرة الإنجاز بتسخير الوسائل المادية والبشرية اللازمة، واتخاذ الإجراءات الضرورية لربطها بمختلف الشبكات كالكهرباء والغاز الطبيعي، تزامنا مع تقدم الأشغال حتى يتم تسليم مفاتيح المستفيدين في أقرب الآجال الممكنة.

 

تشجيع الاستثمار الخاص

من النقاط المهمة خلال هذه الزيارة، التي تدخل ضمن الرهانات التي تعول عليها ولاية جيجل لتشجيع الاستثمار الخاص المنتج للثروة الذي يساهم في خلق مناصب العمل المختلفة، وقوف والي الولاية على عدة مشاريع استثمارية على مستوى المستثمرة الفلاحية سعيود التي تقع بمنطقة الأشواط، وبلغت التكلفة المالية لإنجازها 103 مليون دينار جزائري، وتعتبر إحدى أهم المستثمرات الفلاحية الرائدة والحديثة بالولاية، في مجال تربية الأبقار وإنتاج الحليب، حيث تتربع على مساحة 13 هكتارا وتتوفر حاليا على 31 بقرة حلوب، في انتظار تدعيمها بـ 29 بقرة أخرى، كما تنتج 372 ألف لتر من الحليب.

إلى جانب مؤسسة إنتاج الآجر الأحمر بنفس المنطقة، هذه المؤسسة التابعة لشركة “ألكوديماكس”، التي تسعى إلى تلبية الطلب المحلي واحتياجات الولاية من هذه المادة الهامة ضمن وسائل البناء، وتلقى والي الولاية خلال زيارته لهذه المؤسسة شروحا تتعلق بوضعيتها الحالية وأهدافها المستقبلية، خاصة أن هذا المشروع الاستثماري تطلب تجديد التجهيزات وإعادة بعث الإنتاج، الذي كلف 15 مليون أورو وتعمل المؤسسة بقدرة إنتاجية تقدر بـ 50 ألف طن سنويا وتشغل حاليا 130 عاملا، حيث تقوم المؤسسة في الوقت الحالي، حسب مسؤوليها، بإعداد دراسة من أجل توسيع الوحدة لأجل رفع الإنتاج إلى 200 ألف طن سنويا، كما زار الوالي المؤسسة الوطنية لعصير الفواكه والمصبرات الواقعة بمنطقة أولاد صالح.

 

تفقد مشاريع للتزويد بالمياه الصالحة للشرب والتطهير

كما وقف والي الولاية على جانب مهم جدا من معاناة المواطنين، التي تتعلق بنقص مياه الشرب، حيث زار مشاريع تدخل في إطار تحسين عملية تزويد سكان بلدية الطاهير بالمياه الصالحة للشرب، التي استفادت منها البلدية، الموزعة على عدة عمليات، وهي تزويد الطاهير بالمياه انطلاقا من سد العقرم على مسافة 43.8 كلم، بغلاف مالي قدر بـ 1.150 مليون دينار جزائري، ثم عملية توسيع وتجديد شبكة المياه الصالحة للشرب، وإنجاز 06 خزانات للمياه بغلاف مالي يقدر بـ 500 مليون دينار جزائري.

بعد اطلاعه على وضعية هذه المشاريع، ألح والي الولاية على ضرورة الإسراع في عملية إنهاء إنجاز هذين المشروعين الهامين، علما أن نسبة تقدم الأشغال على مستوى هذه المشاريع تتراوح بين 20 و100 بالمائة.

 

تفقد مرافق تربوية، تكوينية ورياضية

كانت المناسبة خلال هذه الزيارة لتفقد وضعية مرافق تربوية، تكوينية ورياضية، منها زيارة ورشة إنجاز ثانوية بمنطقة بازول، ومشروع إنجاز مجمعين مدرسيين بكل من حيي 800 مسكن وتاسيفت، والمدرسة القرآنية بحي زعموش، حيث عاين أيضا أشغال مشروع إنجاز معهد للتكوين المهني بمخطط شغل الأراضي رقم 04 بأولاد صالح الذي بلغت نسبة إنجازه حوالي 30 بالمائة.

لدى معاينته لوضعية الملعب البلدي رشيد بوسديرة ببلدية الطاهير، أعطى والي الولاية تعليمات بضرورة الانطلاق في أشغال ترميم غرف الملابس والقيام بعملية خبرة من أجل إعادة تهيئة المدرجات.

 

تهيئة السوق الأسبوعي بعد عملية تحويله

في إطار تثمين الممتلكات البلدية، وتشجيع المشاريع التي تعود بالمال على بلدية الطاهير، قام والي الولاية بمعاينة السوق الأسبوعي الواقع بوادي بوقرعة، أين ألح على ضرورة إتمام عملية تهيئة السوق، التي خصص لها مبلغ 3 ملايين دينار، لإنجاز مجاري صرف مياه الأمطار والإنارة العمومية والأبواب.

للإشارة، فقد أكدت مصالح ولاية جيجل أن بلدية الطاهير تسعى لإصدار مزايدة لتخصيص وكراء السوق الأسبوعي لبيع السيارات خلال يوم من أيام الأسبوع، خاصة أن السوق الأسبوعي لمدينة الطاهير قد تم تحويله إلى وادي بوقرعة بسبب الفوضى التي خلقها في الموقع السابق من جهة، ومن جهة أخرى لإعادة تثمين الممتلكات البلدية.