الرئيسية / وطني / خلال لقاء مجلس الأعمال الجزائري والمجمع الأمريكي سبكتروم: الجزائر تعرض قدراتها الاستثمارية بواشنطن
elmaouid

خلال لقاء مجلس الأعمال الجزائري والمجمع الأمريكي سبكتروم: الجزائر تعرض قدراتها الاستثمارية بواشنطن

الجزائر- رافع سفير الجزائر بواشنطن، مجيد بوڤرة، من أجل تعزيز الشراكة الجزائرية الأمريكية، مبرزا القدرات والفرص الاستثمارية الهائلة التي تتوفر عليها الجزائر، وذلك خلال لقاء مع مجموعة رجال الأعمال الأمريكيين

نظمه المجمع الأمريكي سبكتروم ومجلس الأعمال الجزائري.

وسمح اللقاء الذي نظم، السبت، تحضيرا لبعثة رجال أعمال أمريكيين، التي ستحل بالجزائر في أكتوبر المقبل، بالتطرق إلى مختلف الإجراءات التي تم وضعها لترقية الاستثمار الأجنبي في الجزائر، حيث أشار بوڤرة إلى أنه تنفيذا لتوجيهات الرئيس بوتفليقة شرعت الحكومة خلال السنتين الاخيرتين في إصلاحات لتخفيف أثار انهيار أسعار النفط ووضع نموذج جديد للنمو سيقلص بشكل حساس من تبعية الجزائر للمحروقات، كما أوضح أمام ممثلي 20 شركة أمريكية حاضرة في هذا اللقاء أن الإجراءات التي تم وضعها توفر فرصا استثمارية هائلة للمؤسسات الأجنبية.

وأكد السفير خلال عرضه أن تقارير الخبراء المزعومين الذين يتوقعون “أسوأ الآفاق” للجزائر بعيدة عن الواقع، وهي تعطي صورة زائفة عن الوضع في البلد، مضيفا أنه “إذا كانت الجزائر قد سجلت انخفاضا بنسبة 50 بالمائة من مداخليها فقد حققت في المقابل موارد معتبرة مكنتها من تخفيف آثار الصدمة النفطية” مشيرا إلى ضعف مستوى المديونية ومستوى احتياطي الصرف الجيد وهو الأمر الذي ساهم في استقرار الوضع الاقتصادي الكلي للبلاد.

واستنادا لتقريري البنك العالمي وصندوق النقد الدولي الأخيرين، قال السيد بوڤرة إن الجزائر تعد مثالا جيدا في مجال السياسة المالية فيما يرتقب أن يعرف اقتصادها نموا معتبرا بنسبة 3.9 بالمائة سنة 2017.

كما لم يتوان الدبلوماسي في تأكيده أن “الجزائر عرفت كيف تتجاوز هذا الظرف مقارنة بالبلدان النفطية الأخرى لأن ذلك حقيقة أخرى تبين أنها عرفت كيف تسير مواردها الطبيعية والمالية واستثمرت بطريقة حكيمة مع مواصلة تعزيز دورها كبلد مستقر وقوي”.

وفي هذا الصدد أشار إلى أن الجزائر برهنت بنجاح قدراتها في الحفاظ على الأمن على طول حدودها ومن ثمة تعزيز أمن المنطقة مع السعي إلى استتباب الأمن والسلم في مالي وليبيا.