الرئيسية / رياضي / خليلي وسبيعي يواصلان الغياب …. الشبيبة تعود إلى التدريبات ورحموني يرفع معنويات لاعبيه
elmaouid

خليلي وسبيعي يواصلان الغياب …. الشبيبة تعود إلى التدريبات ورحموني يرفع معنويات لاعبيه

استأنفت، الاثنين، تشكيلة شبيبة القبائل التدريبات استعدادا للداربي القبائلي أمام مولودية بجاية الجمعة المقبل، برسم لقاءات الجولة الـ22 من الرابطة المحترفة الأولى موبيليس، وسط أجواء غير مريحة، في ظل

المعنويات المنهارة للاعبين بعد التعثر في الجولة الفارطة أمام شبيبة الساورة، والوضعية الصعبة للفريق، الذي يحتل حاليا المركز ما قبل الأخير في البطولة، فضلا عن الضغط الكبير المفروض من قبل الأنصار على زملاء ريال.

 وحرص الطاقم الفني الجديد بقيادة الثنائي رحموني وموسوني على رفع معنويات اللاعبين خلال الحصة التدريبية، حيث تحدثا إليهم وطالباهم بضرورة الاستفاقة قبل فوات الأوان، لا سيما أن المواجهة المقبلة أمام مولودية بجاية ستكون مفصلية في حسابات البقاء، وعلى الشبيبة استغلال إجراء المواجهة دون جمهور من أجل العودة بالنقاط الثلاث لإنعاش حظوظ البقاء، رغم أن المهمة لن تكون سهلة لأن الموب ستلعب تقريبا آخر آمالها لضمان البقاء، كما شدد رحموني خلال حديثه مع اللاعبين على ضرورة تقديمهم لأفضل مستوياتهم وهدد بإبعاد كل لاعب من التشكيلة يشعر بتخاذله، خاصة أنه لا ينوي إحداث تغييرات كبيرة على التعداد في هذه المباراة الهامة.

وعرفت حصة الاستئناف غياب الثنائي المصاب خليلي وسبيعي، ولو أن هذا الغياب لا يقلق كثيرا المدرب رحموني، لعدم دخول اللاعبين المعنيين في حساباته التكتيكية، وهو الذي كان انتقد المدافع خليلي ولامه على وزنه الزائد، في حين سيكون كل التعداد جاهزا لمواجهة الموب، التي تعول عليها إدارة حناشي كثيرا للخروج من منطقة الخطر.

من جانبه، جدد رئيس شبيبة القبائل، محند شريف حناشي، على هامش أشغال الجمعية العامة للرابطة المحترفة لكرة القدم، تأكيده على أن شبيبة القبائل لن تسقط إلى الرابطة المحترفة الثانية، مشيرا إلى أنه ليس المسؤول الوحيد على الوضعية الحالية للفريق، وبأن الهدف الرئيسي حاليا هو إنقاذ الشبيبة من شبح السقوط، وبعد نهاية الموسم سيكون هناك حديث آخر، دون تحديد موقفه من الرحيل أو البقاء في الفريق حاليا.