الرئيسية / وطني / دافعت  عن “الحركى” في عيد النصر، ماري لوبان:  19مارس يذكرنا بمأساة الجيش الفرنسي بالجزائر
elmaouid

دافعت  عن “الحركى” في عيد النصر، ماري لوبان:  19مارس يذكرنا بمأساة الجيش الفرنسي بالجزائر

الجزائر-  دافعت السياسية المتطرفة ماري لوبان، الأحد، عن “الحركى” الذين خانوا الجزائر ووقفوا إلى جانب فرنسا خلال الثورة التحريرية، مؤكدة أن ما يسميه الجزائريون يوم النصر بتاريخ 19 مارس هو يوم للمأساة الوطنية

التي لحقت بأبناء بلدها من جنود الجيش الاستعماري الفرنسي.

في خرجة انتخابية جديدة عشية دخولها الاستحقاق الرئاسي جددت السياسية اليمينة المتطرفة جون ماري لوبان هجومها الحاد على الجزائر حيث اعتبرت أن عيد النصر الذي توج فيما بعد باستقلال الجزائر هو عيد يتذكر فيه الفرنسيون المأساة التي لحقت بالجيش الفرنسي العامل بالجزائر، مضيفة في  السياق نفسه أن فرنسا مدانة للحركى وأبنائهم لوقوفهم إلى جانب عدالة فرنسا الاستعمارية التي نهبت خيرات الجزائر وشردت شعبها طيلة 133 سنة.

 وتدخل خرجة لوبان المعروفة بمواقفها المعادية للجزائر في إطار حملتها الانتخابية التي تسعى من خلالها الى استمالة الحركى خاصة وأنهم وعائلاتهم يمثلون قوة بقرابة 2 مليون مواطن فرنسي. وجاءت هذه التصريحات في وقت عرفت فرنسا ونخبها صحوة سياسية بخصوص جرائمها بالجزائر حيث طالب العديد منهم في مقدمتهم المترشح ماكرون بضرورة الاعتراف والاعتذار عن الجرائم الاستعمارية بالجزائر التي تعتبر جرائم وحشية بربرية.