الرئيسية / دولي / دبلوماسي امريكي: المغرب يعرقل المفاوضات بمحاولته فرض مقترحه للحكم الذاتي

دبلوماسي امريكي: المغرب يعرقل المفاوضات بمحاولته فرض مقترحه للحكم الذاتي

 

كشف المبعوث الأممي السابق الى الصحراء الغربية كريستوفر روس،الاثنين أن النظام الملكي المغربي يتحمل مسؤولية فشل مساعيه لإيجاد حل لأزمة الصحراء الغربية.

كريستوفر روس والذي عمل كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية منذ سنة 2009 إلى سنة 2017، أكد أن  مهمته كانت تسهيل المفاوضات لتحقيق  سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين.

لكن المفاوضات كانت تتم عرقلتها دائما من المغرب، من خلال محاولة فرض مقترحه للحكم الذاتي وجعله القاعدة الوحيدة على جدول الأعمال لاستبعاد اقتراح البوليساريو بإجراء استفتاء.

ويضيف كريستوفر روس، عبر تدوينة مطولة تضمنت شهادته عن تجربته في المنطقة، أنه رغم ذلك لم تتخذ اية إجراءات ضد المغرب ولم يحمل أي عواقب على هذا السلوك لأن تمسك فرنسا باستقرار المغرب يدفعها إلى منع أي جهد جاد لمطالبة المغرب بالمسؤولية والالتزام بقرارات وتوجيهات مجلس الأمن.

وأضاف نفس المتحدث أن المفاوضات كانت دائما تصل الى طريق مسدود في حقبة اشرافه عليه.

المبعوث الأممي السابق الى الصحراء الغربية، استرسل في هذا الموضوع  وأوضح أن المغرب يرفض اجراء استفتاء، لأنه يخشى أن تكون النتيجة لصالح الإستقلال، كما أن المغرب يعرقل تقويض حقوق الإنسان.

لأن مثل هذا التفويض من شأنه أن يمنح للصحراويين الرافضين للتواجد المغربي بالصحراء الغربية طريقة شفافة لإبلاغ الراي العالم الدولي بآرائهم، و هذا سيضعف  مطالبة المغرب بالإقليم و عمل ما بوسعه لمنع ذلك.