الرئيسية / وطني / دبلوماسي تشادي “مزعوم” ينصب على حجاج جزائريين ويستولي على 6 ملايير سنتيم… سفارة التشاد تتبرأ من “قضية الاحتيال” على 224 حاج جزائري
elmaouid

دبلوماسي تشادي “مزعوم” ينصب على حجاج جزائريين ويستولي على 6 ملايير سنتيم… سفارة التشاد تتبرأ من “قضية الاحتيال” على 224 حاج جزائري

الجزائر- فند السفير التشادي بالجزائر، بحر الدين هارون إبراهيم، الأحد، من الجزائر العاصمة، تورط دبلوماسي تشادي في قضية الاحتيال على 224 حاج جزائري، مؤكدا أن المحتال لا ينتمي إلى البعثة الدبلوماسية

التشادية وقد تم توقيفه في العاصمة “إنجامينا” ووضعه رهن الحبس.

وأكد هارون إبراهيم، خلال استضافته في تلفزيون “النهار”، أن الشخص المتورط في القضية واسمه الكامل “فيدال باناد موصادي” لا ينتمي إلى البعثة الدبلوماسية التشادية، معلنا عن توقيفه من قبل السلطات التشادية التي وضعته رهن الحبس في العاصمة إنجامينا.

وأضاف سفير دولة التشاد بالجزائر، أنه لا يستطيع أن يحدد إذا كانت ستتم محاكمة الشخص الذي احتال على الجزائريين في التشاد أم لا، مشيرا إلى أنه ليس متأكدا إذا استلم هذا الشخص الأموال فعلا أولا لأنه استمع إلى القضية من طرف واحد فقط ولا يملك معلومات كافية عنها.

واعتبر السفير أن الحجاج الجزائريين أخطأوا في تواصلهم مع المحتال، مؤكدا أن الجزائر دولة مؤسسات ولها قنوات رسمية بخصوص تواصل الحجاج مع السلطات السعودية.

ومن جهة أخرى نفى السفير وجود حجاج تشاديين في الجزائر لهم رغبة في الحج من الأراضي الجزائرية، قائلا: ” السفارة معتمدة بصفة رسمية وليس هناك حجاج تشاديون في الجزائر لهم رغبة في الحج من الأراضي الجزائرية”

كما شدد السفير، بحر الدين هارون إبراهيم، على أن العلاقات ما بين الجزائر والتشاد ممتازة ووطيدة وأن الحادثة لا ولن تؤثر على العلاقات بين البلدين.

وكانت قضية نصب واحتيال راحت ضحيتها وكالة “مادنة” للسياحة والأسفار التي يقع محلها بمدينة بريان في غرداية، و224 حاج دفعوا قرابة 5.8 مليار سنتيم لرعية تشادي زعم أنه يشغل منصب مسؤول الجالية التشادية في الجزائر.