الرئيسية / وطني / دعا إلى أن يكون الخطاب الانتخابي في مستوى تحديات الموعد، دربال يكشف: أكثر من 300 ملاحظ دولي في تشريعيات 4 ماي القادم
elmaouid

دعا إلى أن يكون الخطاب الانتخابي في مستوى تحديات الموعد، دربال يكشف: أكثر من 300 ملاحظ دولي في تشريعيات 4 ماي القادم

الجزائر- دعا رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال، الأربعاء، المترشحين لتشريعيات 4 ماي القادم إلى أن يكون خطابهم الانتخابي في مستوى هذا الاستحقاق، مؤكدا أن أكثر من  300 ملاحظ

أجنبي مكلفون بمراقبة الانتخابات التشريعية.

وقال رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات خلال زيارته رفقة وزير الاتصال حميد قرين إلى مركز تسجيل الاذاعة والتلفزيون الخاص بالحملة الانتخابية للمترشحين من الأحزاب السياسية والقوائم الحرة بنادي الصنوبر، إن المراقبين الدوليين المكلفين بتغطية الانتخابات التشريعية يترواح عددهم بين 310 و320 ملاحظ  استدعتهم الدبلوماسية الجزائر وقد قبلوا كلهم هذه الدعوة،  مضيفا أن 150 منهم يمثلون الجامعة العربية و150  من الاتحاد الافريقي و30 ملاحظا من منظمة المؤتمر الاسلامي بالاضافة إلى مراقبين من الاتحاد الأوربي سيحدد عددهم الأسبوع القادم وكذا وفد عن مراقبي هيئة الأمم المتحدة، وأشار رئيس الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات أن المراقبين سيشرعون في مهامهم قبل يوم الانتخابات التشريعية أي 4 ماي القادم.

 ولدى تفقده لأجهزة التسجيل التلفزيويني والاذاعي الخاص بهذا المركز على مستوى نادي الصنوبر بقصر الأمم، دعا دربال القائمين على الحملة الانتخابية من المترشحين إلى ضرورة أن تكون خطابات  هؤلاء في مستوى رهانات الانتخابات التشريعية، في إشارة واضحة منه إلى ضرورة التزام هؤلاء بالموضوعية والنزاهة والابتعاد عن الخروقات.

وأشاد بالمناسبة باهتمام وزارة الاتصال بعملية تسجيل مضامين الحملات الانتخابية، مشيرا إلى أن هذا الاهتمام يؤكد جدية الاستحقاقات القادمة التي تم التحضر لها -كما قال- بطريقة تشاركية بين عدة أطراف.

وأشار في الختام أن تسجيل خطاب الحملة الانتخابية للمترشحين سيكون وفق البرانامج الذي أفرزته القرعة التي أشرفت عليها الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات.