الرئيسية / وطني / دعا إلى التعامل مع الأوضاع الاقتصادية والمالية بحكمة ومسؤولية…عمار غول: دفع المواطنين إلى الشارع للاحتجاج لا يخدم الجزائر
elmaouid

دعا إلى التعامل مع الأوضاع الاقتصادية والمالية بحكمة ومسؤولية…عمار غول: دفع المواطنين إلى الشارع للاحتجاج لا يخدم الجزائر

الجزائر-  دعا رئيس حزب “تاج” عمار غول كل الأطراف السياسية في الجزائر، خاصة الأحزاب، إلى التحلي بمزيد من المسؤولية في تصريحاتهم وخطاباتهم السياسية ملحاً على ضرورة تفادي الخطابات المغرضة التي تزيد الوضع تأزما أكثر مما تصف الحالة الداخلية للجزائر ، مشددا على ضرورة تفادي الخطابات الهدامة التي تسعى لخلق الاضطرابات والانزلاقات، معتبرا أن الصعوبات والنقائص المسجلة والاحتياجات الجديدة والانشغالات

والمطالب الشعبية هي أمور معروفة وحلها يتطلب تكثيف الجهود في جو من التعاون والتضامن بين الأطراف السياسية الفاعلة.

وقال عمار غول إن دفع المواطنين إلى الشارع للاحتجاج على الوضع الاقتصادي وقانون المالية  واللعب على أوتار الجانب الأمني  ليس بالحل الأمثل  لمواجهة الأزمة، معترفا أن قانون المالية بإيجابياته وسلبياته صعب نوعا ما على بعض الطبقات الاجتماعية رغم أنه لم يمس بالنمط المعيشي في حين حمل -يقول عمار غول-  بعض الإجراءات الإيجابية التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد الوطني ووضع حد لسياسة الاتكال على المحروقات.

ولدى تنشيطه ندوة صحفية بمقر  حزب” تاج”، دعا عمار غول كل الأطراف السياسية إلى تفادي المغالاة في وصف الوضع الداخلي للبلاد خاصة الاقتصادي الذي اعتبره صعبا لكن ليس كارثيا،  وكذا الابتعاد عن الخطابات السياسية الهدامة، مشددا في  الوقت نفسه على ضرورة تهيئة جو سياسي هادئ وملائم يليق بأهمية الاستحقاقات القادمة والتي تتطلب -بحسبه- العمل البناء وتفادي إقحام المال بصفة قانونية أو غير قانونية وعدم إعطاء الفرصة لبعض الأطراف التي تسعى لتأجيج الصراعات انطلاقا من إفشال هذه الاستحقاقات.

وفي سياق آخر ، تحدث رئيس الحزب عن الاستحقاقات المقبلة التي وصفها بالمفصلية، وقال بأن حزب تجمع أمل الجزائر (تاج) مستعد لدخول غمار الانتخابات بكل قوة وبدون أي تحالفات مع أحزاب أخرى  إلى  غاية  الإعلان عن نتائج الاستحقاقات، حيث تم إنشاء الهيئة الوطنية للتحضير للانتخابات وكذا إعداد اللوائح الانتخابية.

وشدد رئيس الحزب على ضرورة أن تكون معظم قوائم حزب تاج من شريحة الشباب، مؤكدا في  الوقت نفسه أن حزبه يرحب  بالتحالفات الحزبية  إسلامية كانت أو ديمقراطية ما دامت تخدم مصلحة الجزائر.

 

* إعادة الضبطية القضائية للمخابرات ضروري مع تحديات المرحلة الراهنة

 

وفي موضوع آخر اعتبر غول قرار رئيس الجمهورية إعادة الضبطية القضائية للجيش الوطني الشعبي أمر طبيعي وضروري من أجل تكييف المؤسسة العسكرية مع المرحلة الراهنة، قائلا إن التحديات الإمنية التي يواجهها العالم والجزائر خصوصا من أكبر التحديات. وثمن في  الإطار نفسه الجهود التي يقوم بها الجيش الوطني الشعبي من أجل حماية الوطن، داعيا إلى عدم استعمال هذه المؤسسة الدستورية كورقة في كل مناسبة انتخابية، مؤكدا أن  الدموقراطية لا تبنى على ظهور الدبابات  والذي يريد السلطة ما عليه إلا الاحتكام للصندوق.