الرئيسية / وطني / دعا إلى تنظيم السوق وضبط الأسعار خاصة في المواد الأساسية  زكي حريزي:    المنافسة غير الشرعية وراء تدهور القدرة الشرائية للمستهلك
elmaouid

دعا إلى تنظيم السوق وضبط الأسعار خاصة في المواد الأساسية  زكي حريزي:    المنافسة غير الشرعية وراء تدهور القدرة الشرائية للمستهلك

الجزائر- أكد رئيس  الفيدرالية الجزائرية لحماية المستهلك زكي حريزي أن القدرة الشرائية للمستهلك تعرف تدهورا منذ السنة الماضية نتيجة لاختلالات في تنظيم السوق بسبب عدم وجود منافسة شرعية.

ولدى استضافته في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى، صرح  حريزي  قائلا  “يوجد بالجزائر ما يسمى بمنافسة الواجهة، ولا وجود للمنافسة الحقيقية،  فالمبادرات لا تزال مكبلة نتيجة للاحتكار والمضاربة وهذا ما أدى إلى رفع الأسعار والتلاعب بالسوق”، داعيا إلى ضرورة التحرك لتنظيم السوق وضبط الأسعار خاصة في المواد الأساسية لحفظ الصحة العمومية للمواطن “

وأوضح المتحدث ذاته أن ثقافة الاستهلاك للشباب من  19 إلى 35 سنة، لابأس بها مقارنة بالفئات الأخرى التي تنقصها كثيرا هذه الثقافة، مؤكدا أن فيدرالية حماية المستهلك التي تضم 35 جمعية محلية تعمل على نشر هذه الثقافة عبر كل وسائل الإعلام،  مشيرا إلى أن عمل هيئته التطوعي يرتكز على التنسيق مع كل المديريات المتخصصة في حماية المستهلك كالمخابر والمعاهد لرصد السوق ولفت انتباه السلطات المعنية بالتجاوزات الحاصلة في مجال الاستهلاك.

ومن جهة أخرى أكد رئيس  الفيدرالية الجزائرية لحماية المستهلك زكي حريزي  أن الملتقى الوطني الذي سينظم هذا الإثنين بمقر الوكالة الوطنية للتجارة الخارجية سيركز على القواعد الحسنة لصناعة المكملات الغذائية وبحث إمكانية تقنينها، مبرزا أن استقراءات الواقع أظهرت أن أكثر من 50٪ من الأشخاص البالغين يستهلكون هذه  المواد بصفة كبيرة.

وأضاف ذات المتحدث  للقناة الأولى أن استهلاك المكملات الغذائية يأتي بسبب بعض الأمراض أو نتيجة للتغذية غير المتوازنة ولذلك سيتضمن برنامج الملتقى حول “ثقافة الاستهلاك لدى المواطن من جانب المكملات الغذائية” عدة مداخلات للمتخصصين في مجال التداوي بالأعشاب وكوادر من قطاعات التجارة والصحة والفلاحة للحديث عن نتائج التحقيقات التي أجريت حول محلات بيع الأعشاب لدراسة مخاطر المكملات وإيجابياتها  وطريقة تطوير النباتات الطبية.

وقال زكي حريزي  في  السياق ذاته “نهدف من خلال تنظيم هذا الملتقى إلى دعوة السلطات العمومية لتقنين هذا المجال الذي يعرف فراغا قانونيا إلى جانب تشجيع المتعاملين الاقتصاديين للاسثمار في مجال زراعة الأعشاب الطبية لاستخلاص المواد الأولية التي تستفيد منها صناعة المكملات والصناعة الصيدلانية”.