الرئيسية / وطني / دعت إلى تحقيق مزيد من التعاون المؤسسي والتكامل … الجامعة العربية ترحب بسعي الجزائر لتنشيط الاتحاد المغاربي
elmaouid

دعت إلى تحقيق مزيد من التعاون المؤسسي والتكامل … الجامعة العربية ترحب بسعي الجزائر لتنشيط الاتحاد المغاربي

الجزائر- ثمّن الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، توجيه الجزائر طلبا رسميا إلى أمين عام اتحاد المغرب العربي لتنظيم اجتماع لمجلس وزراء الشؤون الخارجية للاتحاد في أقرب وقت.

واعتبر السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية في بيان له، الخميس، أن هذه الخطوة تعد دلالةً على الأهمية التي توليها الجزائر لإعادة تنشيط اتحاد المغرب العربي وعودة اجتماعات هيئات الاتحاد للانعقاد بشكل منتظم، ومنوهاً بالتحديات المشتركة التي تواجهها الدول الخمس أعضاء الاتحاد في مجالات مكافحة الإرهاب والاتجار في البشر والجريمة المنظمة.

وقال السفير محمود عفيفي، إن التجمعات العربية دون الإقليمية على غرار اتحاد المغرب العربي تلعب دوراً مهماً في تعزيز أواصر علاقات التعاون والتنسيق بين الدول العربية التي يضمها أحد الأقاليم الجغرافية من أقاليم الوطن العربي، بما يمكن أن يسهم في دعم مسيرة العمل العربي المشترك بصفة عامة، ويصب في النهاية في الجهود المبذولة في إطار جامعة الدول العربية، باعتبارها المنظمة العربية الأم، من أجل تحقيق المزيد من التعاون المؤسسي والتكامل بين الدول العربية في مختلف المجالات ومخاطبة التحديات المشتركة التي تواجهها هذه الدول.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية، قد راسلت، رسميا، الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، ودعته إلى عقد في أقرب وقت ممكن اجتماعا لمجلس وزراء خارجية الاتحاد.

وأوضح بيان للوزارة، الخميس، أنه “تم توجيه هذا الطلب إلى وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد”.

وأضاف أن “هذه المبادرة تندرج ضمن القناعة الراسخة للجزائر التي أعربت في عديد المرات عن ضرورة الدفع بمسار الصرح المغاربي وبعث مؤسساته، كما أنها تأتي امتدادا لتوصيات القمة الاستثنائية الأخيرة للاتحاد الإفريقي بإثيوبيا حول الإصلاح المؤسساتي ودور المجموعات الاقتصادية الإقليمية في مسار اندماج الدول الإفريقية”.

وأفادت وزارة الخارجية في بيانها بأن هذه المبادرة “تتماشى مع قناعة الجزائر التي أعربت عنها مرارًا، والحاجة إلى إحياء بناء الاتحاد المغاربي وإعادة تنشيط هيئاته”.

وأضاف البيان أنه “من المرجح أن يؤدي بعث اجتماعات مجلس الوزراء، بمبادرة من الجزائر، إلى إحداث أثر محفز يمكن أن يعيد تنشيط المكونات الأخرى للاتحاد”.