الرئيسية / وطني / دعم الدولة للاستثمار بدأ يعطي ثماره، سيدي السعيد يؤكد : لا خلاف لنا مع النقابات المستقلة
elmaouid

دعم الدولة للاستثمار بدأ يعطي ثماره، سيدي السعيد يؤكد : لا خلاف لنا مع النقابات المستقلة

الجزائر- أكد الأمين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد أن نتائج توجه الدولة لترقية الاقتصاد الوطني بتشجيع ودعم الإنتاج المحلي بدأت تتجلى ثمارها حيث الرغبة الملحة من المواطنين في استهلاك كل ما هو مصنوع محليا في ظل قرارات عدم استيراد عدة منتوجات من الخارج وهو ما كان له أثر مباشر.

ودعم الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين كلمته بقوله “إن تطور الاقتصاد الوطني مرهون بتعزيز الإنتاج المحلي في ظل التضامن الكبير بين الدولة والاتحاد وكذا أرباب العمل”، مشيرا إلى أن “مسار الدولة في تحفيز الاستثمار وتقويته في الميدان من أجل جعل الجزائر دولة قوية في مختلف الميادين سياسيا واقتصاديا وحتى اجتماعيا يبعث على التفاؤل”.

وركز سيدي سعيد في كلمته على مكاسب الاستقرار واستتباب الأمن بفضل السياسة الرشيدة وكذا القرار التاريخي: ميثاق السلم والمصالحة الذي أقره  عبد العزيز بوتفليقة.

 وبعدما أثنى على الروح النضالية للنقابيين والأمانة الوطنية للاتحاد والتحسن الكبير الذي أضحت عليه العلاقة بين القاعدة والهياكل القيادية ما نتج عنه جو نقابي “مثمر”، أوضح الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين أن “الحفاظ على الجمهورية نعتبره واجبا وطنيا يضاف لدفاعنا المتواصل عن العمال وقناعتنا في كلا الأمرين مستمرة”

وعن علاقة الاتحاد بالنقابات المستقلة قال الأمين العام للمركزية  “ليس لدي أي خلاف معهم وأنا أحترمهم وليس هناك أية خلفية مع هذه النقابات”، منتقدا في  السياق ذاته أسلوب الخشونة واللجوء إلى الإضرابات المنتهجة من طرفها، مشددا على أهمية استعمال الحوار الذي يعد -بحسبه- “مكسبا نعززه في آدائنا ونشاطنا النضالي”

وأكد السيد سيدي السعيد بأن الاتحاد الذي يعطي الصورة الحقيقية للنضال على المستوى النقابي وعلى مستوى المجتمع المدني يحصي اليوم مليونين  600 ألف منخرط من أصل 7 ملايين عامل ما يعادل نسبة 40 بالمائة من إجمالي الطبقة العاملة.