الرئيسية / رياضي / دفاع الخضر في المركز الـ19

دفاع الخضر في المركز الـ19

 على عكس القاطرة الأمامية للمنتخب الوطني التي تنفث النار، والتي احتلت المركز الأول في تصفيات “كان” 2017،

فإن دفاع الجزائر يحتل المركز التاسع عشر في التصفيات، بعد قبول شباكه 5 أهداف في خمس مباريات، في الوقت الذي يحتل فيه منتخب كوت ديفوار صدارة أقوى دفاع، لتلقيه هدفا واحدا في التصفيات، شأنه في ذلك شأن منتخب سيراليون. ويحتل خط هجوم المنتخب الجزائري صدارة المنتخبات الإفريقية المشاركة في هذه التصفيات، قبل مباراة واحدة تفصله عن نهاية تصفيات كأس أمم إفريقيا للأمم، المقرر تنظيمها في الغابون شهر جانفي من عام 2017.

وبقدر ما يطمئن هجوم المنتخب الوطني كل متتبعيه تحسبا للمنافسات المقبلة، بقدر ما يقلق الدفاع الذي تلقى بمعدل هدف في كل مباراة، وهي صفات المنتخبات المتوسطة وليست الهجومية، وهذا ما يثير القلق الكبير لدى متتبعي المنتخب الوطني لا سيما أن التتويج بكأس إفريقيا يتطلب دفاعا صلبا قبل امتلاك هجوم ناري، لأن منتخبات مثل كوت ديفوار تلقت هدفا واحدا فقط في التصفيات وهي سمات الأبطال. وسجل هداف المنتخب الوطني ونادي دينامو زغرب، هلال سوداني، 5 أهداف في هذه التصفيات، في حين سجل زميله إسلام سليماني، مهاجم سبورتينغ لشبونة البرتغالي، 4 أهداف كاملة، ليؤكد “الخضر” قوتهم الهجومية التي تعززت منذ قدوم المدرب الفرنسي، كريستيان غروكيف، الذي استقال من منصبه خلال شهر مارس الماضي.

وقد تمكن هجوم الخضر من تسجيل 19 هدفا في خمس مباريات كاملة، وهو معدل جعل المنتخب المصنف أول عربيا في التصنيف العالمي، يضمن مشاركته السابعة عشرة في العرس الإفريقي دون عناء. وسجل المنتخب الجزائري 19 هدفا ضد منتخبات إثيوبيا ولوسوتو والسيشل، ولم يبق في برنامج الخضر سوى مباراة واحدة ستلعب في شهر سبتمبر المقبل بالبليدة ضد ليزوتو، وهي فرصة مواتية لمنتخب المحاربين من أجل قوتهم الهجومية الضاربة أمام جماهيرهم. وينفرد هجوم المنتخب الوطني، الفائز يوم الخميس الماضي بثنائية نظيفة ضد منتخب السيشل في العاصمة فيكتوريا، بصدارة أحسن هجوم في تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2017، ليأتي بعده في سلم الترتيب منتخب غانا الذي سجل هجومه 13 هدفا، ثم منتخبا تونس وجمهورية الكونغو الديمقراطية بـ12 هدفا.

ب/ص