الرئيسية / دولي / دمشق تفند وجود دستور سوري  جديد بإخراج روسي

دمشق تفند وجود دستور سوري  جديد بإخراج روسي

  نفى الرئيس السورى بشار الأسد ما أوردته تقارير إعلامية عن دستور جديد لبلاده أعدته حليفته روسيا وعرضته على الحكومة السورية

 

وذكرت مصادر أن روسيا انتهت من إعداد دستور سينزع عن الأسد الكثير من صلاحياته وسيشكل حكومة لا مركزية بشكل أكبر، وفى كلا الأمرين تنازل محتمل لجماعات المعارضة التى تقاتل الأسد.ونشرت الرئاسة السورية بيانا يقول “لم يتم عرض أى مسودة دستور على الجمهورية العربية السورية وكلّ ما تتناقله وسائل الإعلام حول هذا الموضوع عار تماماً عن الصحة.”وأضاف البيان “أى دستور جديد لسوريا مستقبلا لن يتم تقديمه من الخارج بل سيكون سورياً فقط يتناقش فيه ويتفق عليه السوريون فيما بينهم حصرا ويطرح بعدها على الاستفتاء وكل ما عدا ذلك لا قيمة ولا معنى له.”وأوردت وكالة بلومبرج الشهر الماضى أن روسيا التى تدعم الأسد والولايات المتحدة التى تتوسط بالنيابة عن المعارضة السورية تعملان معا على وضع مسودة دستور جديد.دعت خطة سلام أيدها مجلس الأمن الدولى فى ديسمبر إلى عملية انتقالية فى سوريا تؤسس لحكم غير طائفى “يعتد به ولا يقصى أحدا” بالإضافة لدستور جديد وانتخابات حرة ونزيهة خلال 18 شهرا.وفي السياق  قال مسؤول العمليات الانسانية فى الامم المتحدة، ستيفن اوبريان ، ان عدد المدنيين السوريين المحاصرين ارتفع ب 75 الفا ليبلغ 592الفا و700 شخص.واوضح المسؤول ان الرقم السابق كان 517 الفا و700 مدنى لكن مدنيين آخرين باتوا محاصرين منذ مارس 2016 فى حى الواعر بحمص الذى تحاول القوات الحكومية استعادته، وهناك 110 آلاف شخص محاصرون من “تنظيم داعش فى دير الزور (شرق) و20 الفا محاصرون من “جبهة النصرة الاسلامية” ومجموعات اخرى فى ادلب، وهناك عشرة آلاف محاصرون من مجموعات مسلحة والجيش السورى فى مخيم اليرموك الفلسطينى قرب دمشق.