الرئيسية / وطني / دورة تكوينية افتراضية في الحكامة الراشدة لفائدة إطارات الدولة

تنظمها الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته بداية من الثلاثاء

دورة تكوينية افتراضية في الحكامة الراشدة لفائدة إطارات الدولة

تنظم الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته أيام 20 و21 و26 أفريل الجاري، بالجزائر، دورة تكوينية افتراضية حول الحكامة الراشدة يشرف عليها خبراء دوليون لفائدة إطارات الهيئة وإطارات الدوائر الوزارية وهيئات عمومية، حسبما أفاد به بيان للهيئة.

وتحت عنوان “الحكامة الراشدة: من النظري إلى التطبيقي: نظرة حول المبادئ الاساسية والخبرات المقارنة”، ستجرى هذه الدورة التي تنظم بمساعدة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في شكل دورات تنشط حول عدة مواضيع مرتبطة بالفساد، علما أن افتتاح اللقاء سيتميز بكلمة يلقيها رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، طارق كور، ورئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، رضا تير، إضافة إلى مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الجزائر، إدوين كاريي.

وستتناول الدورة الافتتاحية خلال الصبيحة الكيفيات المحورية للحكامة الراشدة وأهداف التنمية المستدامة في حين أن اليوم الثاني سيخصص لأهداف التنمية المستدامة 16 والحكامة الراشدة: من النظري إلى التطبيق مع دراس آليات الحكامة الراشدة، من خلال منصات محلية والمدن الذكية، كما سيتم أيضا دراسة خبرة أمريكا اللاتينية والكراييبي في مجال التسيير المحلي والابتكار خلال هذا اليوم الذي سيتم خلاله التعريف بممارسات ومقاربات الحكامة الراشدة على المستوى المحلي وفي مختلف الظروف والقارات والمناطق الحضرية والريفية، مع إبراز إسهام التكنولوجيا والابتكار في الحكامة الراشدة.

وسيكرس اليوم الأخير لبحث الممارسات الإيجابية والمعايير الدولية للحكامة الراشدة وتلك التي وصفت بالمناسبة للظرف الخاص بالجزائر، حسب المنظمين، في حين أن الدورة المسائية ستركز على الوقاية من الفساد ومكافحته.

محمد د.