الرئيسية / محلي / ديار الغرب بعين طاية دون غاز طبيعي

ديار الغرب بعين طاية دون غاز طبيعي

وجّه سكان حي ديار الغرب ببلدية عين طاية شرق العاصمة شكواهم إلى السلطات المعنية للوقوف على الاهمال الذي طالهم وحرمهم من الغاز الطبيعي دونا عن باقي المناطق المجاورة التي تتمتع بهذا الحق، معيبين على ديوان التسيير العقاري

 

وسونلغاز اقصاءهم من العملية التي لم تتوج أشغالها بتجسيد المشروع على أرض الواقع.

عبّر سكان حي ديار الغرب عن شدة امتعاضهم للوضعية التي يتواجدون عليها وجعلتهم يتكبدون عناء توفير قارورات غاز البوتان في ظل حرمانهم من حقهم في الاستفادة من الغاز الطبيعي، بعدما باءت جميع محاولاتهم الرامية إلى اقناع المسؤولين بجدوى نداءاتهم بالفشل وعجزوا عن فرض مطالبهم التي لم تغادر أدراج السلطات، ليبقى حقهم معلقا لسنوات عديدة قاسوا فيها الأمرين، خاصة وأن الأحياء المجاورة تحظى بالغاز الطبيعي منذ مدة وأنهم لم ينالوا هذا الحق رغم أشغال الحفر التي شوهت أرضية حيهم، مشيرين إلى أنهم توقعوا تتويجها بربط مساكنهم بهذه المادة إلا أن أحلامهم سرعان ما تلاشت.

وحسب السكان، فإنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي إزاء هذا الوضع، مشددين على مطلبهم الذي استعجلوا تجسيده على أرض الواقع قبل حلول فصل الشتاء الذي تتضاعف فيه المعاناة، باعتبارهم يتحولون إلى ضحايا يتلاعب بهم بائعو قارورات غاز البوتان التي تكون في أغلب الوقت بعيدة عن أحيائهم ويجبرون على التنقل بغية تأمينها، وأشاروا بأصابع الاتهام إلى مصالح سونلغاز وديوان التسيير العقاري، التي لم تكلف نفسها عناء تسوية هذا الاشكال، متسائلين عن جدوى أشغال الحفر التي طالت أرضياتهم دون فائدة وسط صمت السلطات المحلية رغم عديد الشكاوى والمراسلات التي أودعت على مستوى مصالح بلديتهم، إلا أنها بقيت حبيسة الأدراج دون أن تلقى أي التفاتة من المسؤولين، ما زاد من تذمر السكان وخلّف موجة استياء وقلق لانعدام الغاز الطبيعي الذي أثقل كاهلهم، حيث يتكبدون معاناة حقيقية مع رحلة البحث عن قارورات غاز البوتان من أماكن بعيدة بغض النظر عن ثمنها الباهظ الذي استنزف جيوبهم خاصة في فصل الشتاء، أين يزداد الطلب على هذه المادة الحيوية والجد ضرورية التي يكثر استعمالها.