الرئيسية / رياضي / ذهاب الدور الـ16 لكأس الكاف (الأحد الساعة 15:00 سا) , تي بي مازيمبي الكونغولي – ش. القبائل …. الشبيبة تعود إلى لومومباشي بذكريات 2010
elmaouid

ذهاب الدور الـ16 لكأس الكاف (الأحد الساعة 15:00 سا) , تي بي مازيمبي الكونغولي – ش. القبائل …. الشبيبة تعود إلى لومومباشي بذكريات 2010

تواجه شبيبة القبائل، الأحد، نادي تي بي مازيمبي الكونغولي في لقاء الذهاب من الدور الـ16 مكرر لكأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وهي تستذكر خروجها القاسي من أمام ذات الفريق من الدور نصف النهائي لرابطة

أبطال إفريقيا لسنة 2010 بعد مشوار استثنائي في دور المجموعات، ولو أن الأمور مختلفة الآن بحكم التراجع الكبير لمستوى الشبيبة التي تفكر أكثر في البقاء في البطولة على التألق في المنافسة الإفريقية.

وكانت تشكيلة شبيبة القبائل تنقلت، الخميس، إلى لومومباشي على متن رحلة جوية خاصة وبـ16 لاعبا فقط بسبب الغيابات الكثيرة، وفضل رئيس الشبيبة هذه المرة، محند شريف حناشي، قيادة وفد الفريق بعد أن غاب عن الخرجتين السابقتين، وهذا لأهمية اللقاء ومواجهة نادي تي بي مازيمبي واحد من أكبر الفرق في القارة السمراء، فضلا عن حرص حناشي على عدم تعرض فريقه للظلم بحكم التجارب السابقة لفريق الرئيس مويس كاتومبي.

وكان حناشي اجتمع باللاعبين والطاقم الفني وطالبهم بضرورة تقديم مواجهة كبيرة، الأحد، من أجل تسجيل نتيجة إيجابية قبل خوض لقاء العودة، بالإضافة إلى الحفاظ على سمعة الشبيبة الإفريقية، كما شدد على ضرورة التركيز على المباراة عدم الاحتجاج على الحكم البورندي الذي سيدير لقاء اليوم، لأنه يدرك جيدا كولسة الفريق الكونغولي في هذا الجانب.

ومن الناحية الفنية ستكون تشكيلة المدرب مراد رحموني محرومة من خدمات عدة لاعبين، على غرار خليلي وسبيعي وميباركي وزرقين وحتى رايح، الذي ورغم تنقله مع الفريق إلا أن مشاركته غير مؤكدة، بسبب معاناته من الإصابة التي حرمته من إكمال المواجهة الأخيرة أمام نصر حسين داي، ما يقلص من خيارات الطاقم الفني الذي يعول على الروح القتالية للاعبيه من أجل العودة بنتيجة إيجابية، خاصة بعد أن أكد رحموني للاعبين بأن البقاء أهم من المنافسة الإفريقية، وهو ما سيخفف الضغط عن زملاء عسلة، الذي يعد رفقة المدافع ريال، اللاعبين الوحيدين اللذين سبقا لهما مواجهة تي بي مازيمبي سنة 2010 مع الشبيبة في الدور نصف النهائي لرابطة أبطال إفريقيا.

من جانبه، يراهن نادي تي بي مازيمبي على التتويج بكأس الكاف والحفاظ على اللقب الذي توج به الموسم الفارط على حساب مولودية بجاية، بعد إقصائه المفاجئ من منافسة رابطة أبطال إفريقيا على يد فريق متواضع من زيمبابوي.